عاجل

استيقظ المصريون على أنباء تحطم طائرة روسية من طراز “إيرباص “321 ، فى منطقة بالقرب من مدينة العريش وسط شبه جزيرة سيناء فى مصر بعد مغادرتها لمطار شرم الشيخ متجهة نحو مطار سان بترسبورغ في روسيا، وهي تقل على متنها 217 راكبا معظمهم من السياح الروس و 8 من أفراد الطاقم.
وبعد ساعات فقط بدأت صور الضحايا تتهاطل في مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة الروسية منها.
كهذه الصورة لأصغر ضحية توفيت في تحطم الطائرة الروسية “ميتروجيت” في صحراء سيناء.
الصورة انتشرت السبت، بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتظهر الصورة الطفلة دارينا غورموفا البالغة من العمر عشرة أشهر وهي تنظر من خلال النافذة بمطار سان بترسبورغ في الـ 15 من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، ونشرت الصورة على حساب والدتها تاتيانا غورموفا قبل سفرهما مع والد الطفلة إلى مصر.
ويشار إلى أنه تم تأكيد اسمي الوالدة والوالد بقوائم الركاب برحلة ميتروجيت رقم 9286 والتي تحطمت في سيناء، بحسب قوائم الركاب التي نشرتها السلطات الروسية.

الحادث الذي وقع في سيناء أودى بحياة عائلات بأكملها، أسرة شين المكونة
من 5 أشخاص كانت من بين الركاب الضحايا.
يوري شين البالغ من العمر 38 عاما، رب عائلة شين وزوجته أولغا 30 عاما و 3 أطفال، إيفجينيا 11 عاما وليرا 10 أعوام وناستيا 3 سنوات .
العائلة كانت في مصر للاحتفال بتاريخين مهمين في حياة الأسرة، مرور 10 أعوام عن لقاء شين وأولغا والعيد الرابع لزواجهما.

آخر صورة التقطتها العائلة، كانت في بوابة الطائرة قبل الإقلاع من مصر، على الصورة نرى يوري يمسك طفلته الصغيرة. أولغا كتبت على الصورة مرحبا بيتر في إشارة إلى المدينة سان بترسبورغ، وداعا مصر، نحن عائدون إلى المنزل.

ومن بين الضحايا كذلك، دميتري بوجدانوف من فولهوف، منطقة تابعة لمدينة لينينغراد، بوجدانوف توفي مع أبنائه الثلاثة، أنطون 10 سنوات وأناستاسيا 22 عاما وفاليريا 24 سنة.
ديمتري كان يرعى أطفاله الثلاثة بمفرده، وكان يعمل في عدة أماكن في نفس الوقت. زوجته توفيت قبل 3 سنوات بعد صراع مع مرض السرطان. أقارب أسرة بوغدانوف قلقون للغاية على مصير أجداد الأطفال الثلاثة، كيف سيعيشون بعد هذه المأساة.
الإبن الأصغر أنطون نشر صورة على صفحته قبل أن يغادر روسيا متوجها إلى مصر، وهو يقول “وداعا روسيا”.


And his sister Anastasiya wrote a post in her social media, saying “Finally, I go on holiday, bye cold Russia”.

نائب رئيس مدينة بوسكوف الكسندر كوبيلوف هو الآخر فقد زوجته إلينا ميلنيكوفا التي سافرت إلى مصر . السفر كان هدية من زوجها بمناسبة عيد زواجهما.

يوليا جيراسينا وابنتها فيرا البالغة من العمر 6 سنوات كانتا من بين الضحايا.
فيرا قضت أول وآخر عطلة مدرسية لها في حياتها.
شقيقة يوليا، ماريا نشرت صورة لشقيقتها وابنتها مشيرة إلى الصدمة الكبيرة التي تعرضت لها بعد الحادث.

ايرينا شاروفا سافرت إلى مصر رفقة ابنتها ليليا فاسيليفا، البالغة من العمر 13 سنة.
سفر من دون عودة.

ليوبوف كازلوفا البالغة من العمر 52 سنة لن تعود إلى مونشيغورسك في مقاطعة مورمانشك. كازلوفا تركت وراءها ابنها المعاق وحيدا ويتيما.

السفر كان الهواية المفضلة لإلينا غايداماك البالغة من العمر 27 سنة، كانت في اسرائيل رفقة والدتها، قبل ان تغير فجأة وجهتها وتسافر إلى مصر لقضاء آخر أيام العطلة في منتجع شرم الشيخ.
إلينا حجزت مكانا في طائرة كوغاليمافيا للعودة إلى بلادها لكنها لن تعود أبدا إلى سان بترسبورغ.

ستانيسلاس زفيريدوف، أحد أعضاء طاقم الطائرة الذي قضى في الحادث.
ستانسلاس رد مازحا مع زوجته التي طلبت منه ارسال رسالة قصيرة بمجرد وصول الطائرة، “ في حالة تعرضنا لحادث، ستعلمين ذلك حتما من خلال وسائل الإعلام.”

VIDEO:

Погибшие в авиакатастрофе. Их лица

Дождь приносит соболезнования родственникам жертв авиакатастрофы. Посмотрите, какими были те, кто летел рейсом «Когалымавиа».

Posted by Телеканал ДОЖДЬ on Saturday, October 31, 2015