عاجل

عاجل

التهرب الضرائبي ما يزال همَّا أوروبيا اقتصاديا

تقرأ الآن:

التهرب الضرائبي ما يزال همَّا أوروبيا اقتصاديا

التهرب الضرائبي ما يزال همَّا أوروبيا اقتصاديا
حجم النص Aa Aa

دوقية اللوكسمبورغ كما دول اوروبية عديدة لم تتغير كثيرا نظمها الخاصة بالضرائب على الشركات الكبرى و ذلك بعد مرور سنة كاملة على قضية لوكس ليكس التي كشفت عن تسهيلات ضرائبية طالت عددا من الشركات العالمية الكبرى . عدد من الاقتصاديين الاوروبيين بدأوا بالمطالبة بالمزيد من الشفافية المالية و التعاون بين الدول الإعضاء في الاتحاد الاوروبي من اجل تحقيق اصلاحات مالية ضرائبية طموحة و مكافحة التهرب الضرائبي و تبييض الأموال. تشير التقارير الى ان اللوكسمبورغ و فرنسا و النمسا و اسبانيا و البرتغال و المانيا هي من الدول عديدة ما تزال تمنح الشركات العالمية الكبرى تسهيلات مالية. . رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر كان رئيسا لحكومة اللوكسمبورغ عندما منحت الشركات العالمية التسهيلات و النظم الضرائبية الخاصة.