عاجل

عاجل

قمة وايز 2015 : الاستثمار في أجيال المستقبل

الدوحة عاصمة دولية للتعليم. في قمة وايز، وعلى مدى يومين، أكثر من ألف وخمسمائة قادة للرأي، معلمون وطلاب يلتقون لمناقشة الموضوعات الساخنة المتعلقة

تقرأ الآن:

قمة وايز 2015 : الاستثمار في أجيال المستقبل

حجم النص Aa Aa

الدوحة عاصمة دولية للتعليم. في قمة وايز، وعلى مدى يومين، أكثر من ألف وخمسمائة قادة للرأي، معلمون وطلاب يلتقون لمناقشة الموضوعات الساخنة المتعلقة بالتعليم، كالتمويل والابتكار ومستقبل التعليم.

هنا، اتفق الخبراء على بعض النقاط: الدروس ستصبح أكثر تفاعلية ورقمية، وعلى الجامعات والشركات التعاون بشكل أوثق.

في العالم المهني، الشركات غالبا ما تشتكي من عدم وجود المهارات المطلوبة للعمل في الوظائف المتوفرة .

بنيامين فيدرين-كلوكيه، الرئيس التنفيذي EdTech أوروبا:” اليوم، الجامعات متأخرة فيما يتعلق بمهارات القرن الحادي والعشرين. الكفاءات كالترميز والبرمجة هي المفتاح. عدد قليل جدا من الطلاب يتقنون هذه التقنيات. هذا هو التحدي الحقيقي “. لتيسيا موراتي، وزيرة التربية والتعليم الإيطالية السابقة:“الجامعات لا تساعد طلابها حقاً على فهم العالم المهني. هناك حاجة إلى علاقة أفضل بين عالم العمل والجامعة.”

كيف نستطيع أن نسد الفجوة بين التعليم والعمل؟ القمة تعد فرصة لجمع آفاق مختلفة من مدراء الشركات والجامعات لمناقشة التعاون.

الدكتور يورغ دراجر، مدير المجلس التنفيذي، برتلسمان ستيفتونغ:“هناك المزيد من الطلاب والتنوع ومطالبة الجامعات باعداد الطلاب لسوق العمل. لغاية الآن، لم تتمكن الجامعات من التعامل مع هذه العوامل الثلاثة. من وجهة النظرهذه، الرقمية في نظام التعليم العالي، التقنيات الرقمية يمكن أن توفر المزيد من التعليم لعدد أكبر من الطلاب للتكييف على المهارات المناسبة لسوق العمل “.

حان الوقت للتعليم للحاق بالتطور السريع لسوق العمل.