عاجل

تقرأ الآن:

مخاوف من تداعيات حادث الطائرة الروسية على قطاع السياحة المصرية


مصر

مخاوف من تداعيات حادث الطائرة الروسية على قطاع السياحة المصرية

السياحة أحد أهم أعمدة الاقتصاد المصري باتت مهددة، في ظل ترجيح مسؤولين غربيين قيام “الدولة الإسلامية” باسقاط الطائرة الروسية عند طريق قنبلة أو عبوة ناسفة. السياحة التي تمثل مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي بالبلاد نحو 12
% تضررت كثيرا بعد ثورة الخامس والعشرين من يناير، لكن مؤخرا بدت عليها بعض مؤشرات التعافي لا سيما في منتجعات البحر الأحمر.

الحديث عن احتمالية وقوع هجوم ارهابي في حادث الطائرة دفع مسؤولون مصريين إلى التأكيد على أن كل المطارات المصرية تطبق المعايير الدولية للسلامة.

محمود زاهر ضابط سابق في الاستخبارات المصرية:
“ثبت للوفود سواء كانت من روسيا أو بريطانيا أو فرنسا أو كندا أو ألمانيا او دول أخرى الذين كانوا متواجدين في المطار ورأوا التحقيقات والصور في المطارات، سواء للأفراد أو الحقائب أو المعاينة على الطائرة للتأكد من سلامتها الخارجية لانه ليس لنا علاقة بالسلامة الخاصة بشركة الطيران، كل هذا مسجل وموجود. نقطة أساسية أخرى ان معايير الأمن في شرم الشيخ من أرقى معايير الأمن دوليا وهم رأوا ذلك وأختبروا ذلك وهي معلومة جديدة.”

الخلاف الدولي بشأن الازمة السورية ربما حمل تداعيات على حادث الطائرة حسب بعض المحللين.

محمود زاهر ضابط سابق في الاستخبارات المصرية:
“الامر مرتبط ايضا بصراع الولايات المتحدة وروسيا و الشق الخاص بعلاقات مصر مع روسيا ومصر مع السعودية وأيضا ضرب سياحة ودعم للجماعات الارهابيبة بطريقة أو بأخرى.”

السلطات المصرية شددت اجراءاتها الأمنية في كافة المطارات بعد الحادث كما يقول مراسلنا في القاهرة محمد شيخ ابراهيم.

مراسل قناة يورونيوز في القاهرة محمد شيخ إبراهيم:
“تطورات الموقف المصري بعد التصريحات البريطانية والأمريكية تمثلت هنا على الأرض بتشديد الإجراءات الأمنية في المطارات، لكنهم يؤكدون ان هذا التشديد ليس مؤشرا على أن اسباب سقوط الطائرة هو نتيجة لعمل ارهابي وان الحكم في النهاية يبقى لنتائج التحقيقات.”