عاجل

تقرأ الآن:

المكسيك: المحكمة العليا تسمح في دعوى قضائية باستهلاك وزراعة الماريخوانا للأغراض الخاصة


المكسيك

المكسيك: المحكمة العليا تسمح في دعوى قضائية باستهلاك وزراعة الماريخوانا للأغراض الخاصة

المحكمة المكسيكسة العليا تصدر حكما يسمح للمدعين في دعوى قضائية باستهلاك الماريخوانا وزراعتها لأغراضهم الخاصة. الحكم ينطبق بصورة مبدئية على أربعة من المدعين، لكن قد يشكل سابقة لحالات مستقبلية. وأشارت القاضية أولغا سانشيز كورديرو إلى أنّ منع الماريخوانا كليا “هو أمر مبالغ فيه، ولا يحمي الحق في الصحة” ، مضيفة أنه “ينبغي السماح باستهلاك الماريخوانا انطلاقا من احترام الحق في حرية التطوير الذاتي”. هذه الخطوة تأتي تماشيا مع نهج عدد من الساسة في المنطقة، والذين طالبوا بتغيير المسار في سياسة المخدرات. وثبت أن السياسة الصارمة ضد المخدرات التي تطالب بها الولايات المتحدة لأميركا اللاتينية، غير فعالة إلى حد كبير.

“من الواضح وأنا على يقين بأنّ هذا الحكم والقرار يفتح الباب أمام نقاشات واسعة لوضع تنظيم في نهاية المطاف حول مسألة استهلاك الماريخوانا، وأيضا حول منع استهلاكها من خلال اعتماد التدابير، ولكي يكون السكان على علم بالآثار السلبية الناجمة عن استهلاك الماريخوانا“، قال الرئيس المكسيكي انريكي بينا نييتو.

وتجدر الإشارة إلى أن المكسيك كانت قد شرعت منذ العام ألفين وتسعة حيازة المخدرات للتعاطي الشخصي دون ترويجها حيث سمحت السلطات بحمل غرامين من الأفيون، أو خمسين ميليغراما من الهيروين، أو خمسة غرامات من الماريخوانا، أو خمسمائة ميليغراما من الكوكايين. كما تتيح التشريعات المكسيكية حمل أربعين ميليغراما من الميثامفيتامين المنشط، أو صفر فاصل صفر خمسة عشر ميليغراما من ثنائي إيثيل أميد حمض الليسرجيك المهلوس.

وأصبحت أوروغواي في ألفين وثلاثة عشر أول دولة في العالم تقنن زراعة وبيع الماريخوانا في ظل ضوابط من جانب الدولة. وقننت أربع ولايات أميركية هي كولورادو وواشنطن وأوريغون وآلاسكا استخدام الماريخوانا، لكن هذه الخطوة لاقت رفضا الثلاثاء في استفتاء بولاية أوهايو.