عاجل

أمام الوضع السياسي المتأزم الذي تشهده رومانيا رئيس البلاد كلاوس يوهانيس خرج من صمته ليحمل الحكومة المستقيلة كامل المسؤولية فيما يحدث.

كلاوس يوهانيس، الرئيس الروماني قال:“الحكومة استقالت بشكل متأخر جدا، الناس لقوا حتفهم كي تأتي هذه الإستقالة. ما زال هناك الكثير يجب القيام به، لا يمكننا الإعتقاد بأنّ تغيير الحكومة وحده كفيل بحل مشاكل رومانيا وليس مشاكل الطبقة السياسية فحسب، هناك المزيد والمزيد من الأمور التي يجب القيام بها.”

عقب استقالة الوزير الأول فيكتور بونتا وحل الحكومة قام الرئيس الروماني باستدعاء أحزاب السياسية لإجراء محادثات بهدف إنشاء حكومة جديدة، الحزب الوطني الليبرالي المعارضوالذي ينتمي إليه الرئيس لوهانيس دعا إلى إجراء انتخابات مبكرة استجابة لطلب المجتمع المدني.