عاجل

سبعة عشر شخصا على الأقل لقوا مصرعهم وأصيب أكثر من خمسين آخرين بجروح في حادث انهيار سد دوفوداو لنفايات التعدين جنوب شرق البرازيل ما أدى إلى تشكل سيل ضخم من وحل هذه النفايات اغرق مدينة بينتو رودريغيز المجاورة. فرق الانقاذ التي سارعت إلى مكان وقوع الحادث ترشح ارتفاع حصيلة الضحايا بعد تسجيل أزيد من أربعين مفقودا.
نفايات التعدين في السد الذي تبلغ مساحته ما يعادل مساحة عشرة ملاعب لكرة القدم أغرقت ثلاثة أرباع المدينة ما يجعل عمليات الانقاذ شبه مستحلية. سيل وحل النفايات اندفع إلى وادي بطول كيلومترين وجرف منازل القرية التي يقطنها نحو ستمائة ساكن أغلبهم من عمال السد.
ملكية سد دوفوداو الذي تستغله شركة ساماركو المصنفة كعاشر أكبر شركة مصدرة في البرازيل، تتقاسمها كل من شركة “فالي” البرازيلية وشركة “بي إتش بي بيليتون” الاسترالية بحصص متساوية.