عاجل

تقرأ الآن:

عندما تصبح السينما في خدمة الإعلانات التجارية


سينما

عندما تصبح السينما في خدمة الإعلانات التجارية

الاعلانات وعالم السينما، كانا دوما مرتبطين ارتباطا وثيقا.
“ذا جينتلمانز ويجر2”- “The Gentleman’s Wager 2“هو فيلم ترويجي لشركة بيع الخمور الشهيرة “جوني ووكر بلو ليبل“، يقوم ببطولته كل من النجم الأمريكي جود لو والنجم الإيطالي جيانكارلو جيانيني.

على متن سيارة قديمة لا تقدر بثمن، يأخذنا هذان النجمان الوسيمان في رحلة تنطلق من جنوب إيطاليا وصولا إلى مونتي كارلو من اجل الفوز برهان .

النجمان كانا اجتمعا العام الماضي للقيام بإعلان ترويجي لشركة الخمور الشهيرة.

يقول المممثل جود لو حول تجربة سياقة سيارة قديمة:“تدربت في ايطاليا عدة مرات، لأنني كنت متوترا نوعا ما حول امكانية توقف السيارة أو فعل شيء خاطىء.
كان عملا صعبا ومكثفا للغاية، فالمحرك كان ثقيلا بسبب طريقة تصميمه والفضاء كان ضيقا، لذلك لم أتمتع فعلا بالمناظرالطبيعية، كنت مركزا بشكل تام على السياقة وتتبع الطريق.”

الفيلم الترويجي يضم ايضا الممثلة الصينية تشاو وى
وبطلي سباق السيارات ميكا هاكـّينن وجينسون بيتون.

هدف هذه الأفلام الترويجية هو خلق ضجة اعلامية على مواقع التواصل الإجتماعي، فالجزء الأول من الفيلم الترويجي “ذا جينتلمانز ويجر2“، شوهد أكثر من خمسة وأربعين مليون مرة على الشبكة.

المخرج مارتن سكورسيزي يجمع بين بطلي أشهر أفلامه روبرت دي نيرو وليوناردو دي كابريو، لتصوير فيلم ترويجي يدوم خمس عشرة دقيقة ومحوره افتتاح كازينوجديد في خليج مانيلا في الفلبين . قيمة هذه الصفقة الإعلانية بلغت سبعين مليون دولار.

علامة الأزياء البريطانية الفاخرة بربري، قررت تكريم الكوميديا الموسيقية ​​بيلي إليوت بمناسبة حملة عيد الميلاد الخاصة بها وذلك بحضورنجم البوب البريطاني، التون جون، بطل هذه الكوميديا حاليا على المسرح، وجولي والترز، التي لعبت دور معلمة الرقص في فيلم ​​بيلي إليوت الصادر قبل خمسة عشر عاما. العملان عرفا نجاحا منقطع النظير.

الفيلم الترويجي القصير لهذه العلامة التجارية أطلق مؤخرا في لندن بحضور كوكبة من نجومه، كما لو كان الأمر يتعلق بفيلم سينمائي ضخم.

يقول الرئيس التنفيذي لشركة بربري كريستوفر بيلي، قائلا:” بيلي إليوت كان فيلما مهما جدا بالنسبة لي عندما كنت صغيرا وهو مهم أيضا بالنسبة إلى أبناء إخوتي وأخواتي، الكثير من الناس في جميع أنحاء العالم يحبون قصة شخص نجح رغم المصاعب واتبع شيئا يعشقه. نحن أيضا أردنا القيام بشيء جيد للعالم من خلال هذا الفيلم القصير.”

علامة بربري قدمت حوالي 700 ألف يورو لجمعيتين خيريتين، تساهمان في مساعدة الشباب في بلدة” Easington“إيزينغتون، شمال انجلترا، حيث صُور بيلي إليوت.

الفيلم الترويجي يمكن اكتشافه نهاية العام على الشبكة العنكبوتية ومواقع التواصل الإجتماعي.

اختيار المحرر

المقال المقبل
سلسلة "مباريات الجوع" تقدم آخرجزء لها

سينما

سلسلة "مباريات الجوع" تقدم آخرجزء لها