عاجل

تقرأ الآن:

وايز 2015 : الابتكار في التعليم بين الطموح والواقع


learning world

وايز 2015 : الابتكار في التعليم بين الطموح والواقع

التعليم له دور رئيسي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي أعتمدتها مؤخراً الأمم المتحدة الابتكار في التعليم
مبدأ تم التأكيد عليه في قمة “وايز” في الدوحة. موضوع تمت مناقشته من قبل شخصيات كبيرة.

الشيخة موزا بنت ناصر، رئيسة مؤسسة قطر، تقول:“أهداف الأمم المتحدة هي أشبه بحلم في الشرق الأوسط وفي شمال أفريقيا حيث الاحساس المرعب بالتراجع، مدارسنا تحولت إلى مقابر، والطلاب والمعلمون اصبحوا لاجئين” اثنان وستون مليون فتاة في أنحاء العالم بلا تعليم، السيدة الأولى للولايات المتحدة، ميشيل أوباما دعت إلى انهاء القوانين والمعتقدات القديمة التي تعيق تعليم الفتيات. ميشيل أوباما، السيدة الأولى للولايات المتحدة، وجهت كلمة للمشاركين قالت فيها:“اليوم، أود أن أتحدث وبوضوح إلى كل الرجال هنا، اننا بحاجة لكم. نعم، كالآباء، وكالأزواج أو ببساطة كبشر، انه نضالكم أيضاً “.

المشاركون في هذه القمة والذين يتراوح عددهم حوالي ألف وخمسمائة بين خبراء ومدرسين وطلاب من مختلف الدول، أكدوا على ضرورة الاستثمار في التعليم وتحقيق المساواة والإنصاف، والسؤال يدور حول الوسيلة التي يجب استخدامها.

مارسيو باربوسا، الرئيس التنفيذي لمؤسسة التعليم فوق الجميع، يقول:“تعريف الجودة غير مقبول بوضوح من قبل الجميع. مثلاً، في مدرسة في الولايات المتحدة ، الجودة لربما تعني الحصول على حاسوب. اما بالنسبة إلى السكان في المناطق النائية، والذين لم يذهبوا أبداً إلى المدرسة، فالجودة تعني الحصول على قلم رصاص. الأمر يستغرق وقتا للتمكن من تقديم أفضل الأدوات للجميع “

جوليا جيلارد، رئيسة مجلس إدارة الشراكة العالمية من أجل التعليم، تقول:
“إذا أردنا لأبنائنا أن يكونوا خلاقين، ومبتكرين، ولديهم المهارات الرئيسية كمواطنين عالميين، أعتقد أننا نريد كل هذه الأشياء، علينا التركيز على القراءة والكتابة والحساب لأننا لا نستطيع أن نمكنهم من تحقيق الإنجازات الكبيرة دون توفير الاساسيات “

ثلاثة وثلاثون من دعاة التعليم الشباب من مختلف الدول، تبادلوا وجهات النظر. ايفينس رامبولد، متخصص في الاتصالات في مؤسسة، Knowledge and Liberty:“في فريقي، التركيز كان على تدريب المعلمين. تدريب المعلمين لأننا نعتقد أن تحسين جودة التعليم في أي مكان في العالم يبدأ من مستوى المعلم “.

كيف يمكن الاستثمار في التعليم ومحاربة الفقر وتطوير التنمية المستدامة؟ هي المواضيع الرئيسية لهذه النسخة المخصصة للابتكار في التعليم.

مها بردى-يورونيوز:“في هذا المختبر، هناك كلمة واحدة هي : الابتكار . هناك نشاطات تربوية مبتكرة مستوحاة من أفضل الفصول الدراسية. هدف البرنامج هو تعزيز الإبداع والتعلم والتعاون. ضيفة خاصة جداً ستقوم بزيارة هؤلاء الطلاب.”

ميشيل أوباما التقت بهؤلاء الطلاب ومعلميهم من مدارس مختلفة في قطر جاءوا للمشاركة في أنشطة مختلفة عن تفكيك الرموز، ومعالجة البيانات.

موضوع آخر تم طرحه في القمة. هو الأزمة الحالية للهجرة في الشرق الأوسط وأوروبا وتأثيرها على التعليم.

توماس غاس، الأمين العام المساعد – تنسيق السياسات والشؤون المشتركة بين الوكالات، يقول:“علينا أن نعطي أولوية أكبر لتمويل التعليم في اطار الأنشطة الإنسانية. لكن هذا لا يكفي، علينا أن نتعامل مع الأسباب الجذرية، علينا أن نتعاون لحل هذه الأزمة “.

بالنسبة للقمة، الدكتورة“سكينة يعقوبي”:http://arabic.euronews.com/2015/11/04/afghan-women-s-education-pioneer-wins-wise-award-in-doha/مؤسسة المعهد الأفغاني للتعليم، حصلت على جائزة وايز وقيمتها نصف مليون دولار لعملها المتميز في توفير التعليم والرعاية الصحية لملايين الأشخاص في أفغانستان التي مزقتها الحرب.

اختيار المحرر

المقال المقبل
قمة وايز 2015 : الاستثمار في أجيال المستقبل

learning world

قمة وايز 2015 : الاستثمار في أجيال المستقبل