عاجل

تقرأ الآن:

تواصل الاحتجاجات في رومانيا ضد الفساد والطبقة الحاكمة


رومانيا

تواصل الاحتجاجات في رومانيا ضد الفساد والطبقة الحاكمة

لليلة الثالثة على التوالي يتظاهر الاف الرومانيين في العاصمة بوخارست للتنديد بالطبقة السياسية الحاكمة وللمطالبة بمكافحة الفساد الذي يقولون إنه تفشى في البلاد.

الاحتجاج الجديد كسابقية تم الدعوة له على مواقع الاجتماعي وهو يأتي بعد تعيين سورين كامبيانو رئيسا مؤقتا للوزراء، خلفا لفيكتور بونتا الذي أعلن استقالته إثر مأساة مقتل 30 شخصا واصابة نحو مائتين أخرين في حريق اندلع بملهى ليلي في إحدى أسوأ الحوادث التي تشهدها العاصمة منذ عقود

متظاهر:
“ربما سنشهد انتخابات مبكرة، عندئذ فلننظر إلى قائمة الاحزاب بعناية ولنخبر الشباب أننا ندعمهم وعليهم ان يكونوا حريصين في من يثقون وينتخبون.”

رئيس الوزراء المؤقت سورين كامبيانو:
“تناقشت مع كافة قادة الأحزاب وأرجو أن احظى بدعمهم من اجل إكمال المهمة التي من وجهة نظري هي مهمة صعبة. إن رومانيا كانت وستبقى عامل استقرار.”

الرئيس الروماني كلاوس يوهانس الذي دعا المحتجين في وقت سابق لاختيار ممثلين عنهم للقائه يوم الجمعة بعد لقائه الخميس بقادة الاحزاب دعا إلى ضرورة مكافحة الفساد الذي ينخر المجتمع، مؤكدا انه سيأخذ مطالب المتظاهرين بعين الاعتبار.

ويمكن للبرلمان أن يصوت لتشكيل حكومة جديدة، وإن لم يتوصل إلى ذلك يتم تنظيم انتخابات مبكرة، أما الانتخابات العامة المقبلة فهي منتظرة نهاية العام المقبل.