عاجل

تقرأ الآن:

هايتي: توتر بعيد الاعلان عن نتائج الدور الأول للرئاسيات


هايتي

هايتي: توتر بعيد الاعلان عن نتائج الدور الأول للرئاسيات

نتائج الدور الأول للانتخابات الرئاسية في هايتي تدفع المحتجين إلى الخروج إلى الشوارع. العاصمة بورتو برانس شهدت توترا كبيرا منذ الاعلان عن تقدم المرشح جوفينيل مويز المدعوم من النظام وحلوله في المركز الأول. المعارضة نددت بما أسمته بــ“النتائج الصورية” و“سرقة الانتخابات” التي تمّت فبركتها حسب بعض أقطاب المعارضة من قبل السلطات. الاستياء كان واضحا في صفوف أنصار المرشحة ماريز نارسيس، المدعومة من قبل الرئيس السابق جان برتراند أريستيد، والتي حلّت في المركز الرابع. ماريز نارسيس ذهبت إلى أبعد من ذلك حيث وصفت النتائج بـ“الانقلاب السياسي”.

المجلس الانتخابي في هايتي كان قد أعلن في مؤتمر صحافي عن مرور جوفينيل مويز وجودي سليستين من حزب الرئيس السابق ريني بريفال، إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية. وحصل مويز أكثر من اثنين وثلاثين في المائة من الأصوات، وسليستين على خمسة وعشرين فاصل سبعة وعشرين في المائة من الأصوات.
وتنظم الجولة الثانية من هذه الانتخابات في السابع والعشرين كانون الأول-ديسمبر.