عاجل

عاجل

المغرب يحتفل بالذكرى الـ: 40 لـ: "المسيرة الخضراء" متجاهلا مطالب "البوليزاريو" بتقرير المصير

المملكة المغربية تحتفل بالذكرى الأربعين لما يُعرَف في هذا البلد بـ: "المسيرة الخضراء" وهي مسيرة نظمتها السلطات المغربية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام ألف وتسعمائة وخمسة وسبعين دخلت بموجبها أراضي

تقرأ الآن:

المغرب يحتفل بالذكرى الـ: 40 لـ: "المسيرة الخضراء" متجاهلا مطالب "البوليزاريو" بتقرير المصير

حجم النص Aa Aa

المملكة المغربية تحتفل بالذكرى الأربعين لما يُعرَف في هذا البلد بـ: “المسيرة الخضراء” وهي مسيرة نظمتها السلطات المغربية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام ألف وتسعمائة وخمسة وسبعين دخلت بموجبها أراضي الصحراء الغربية التي كانت محتلة من طرف إسبانيا إلى غاية ذلك العام واعتبرتها “أقاليم جنوبية” للمغرب خارج إطار الشرعية الدولية.

عائشة دويحي المسؤولة في مؤسسة “مركز إعلام الصحراء” والتي تبدو قريبة من الرباط تعبر عن ارتياحها الكبير لـ: “الاستقرار الأمني في المنطقة“، على حد تعبيرها، والذي ترى أنه يساعد على تحقيق التنمية المرتبطة عضويا بالأمن والاستقرار.

وفيما يقوم الملك محمد السادس بزيارة قد تدوم أسبوعا إلى ما يعتبره أقاليمه الجنوبية التي لا يقبل بمنحها أكثر من الحُكم الذاتي، جبهة البوليزاريو التي تعتبر نفسها ناطقة باسم شعب الصحراء الغربية كحركة تحررية لم تتوقف عن اعتبار الوجود المغربي على أراضيها احتلالا قاومته بالسلاح ومازالت تطالب الأمم المتحدة بالالتزام بتنظيم استفتاء لتقرير المصير.

ماء العينين طالب بويا الدكتور في العلاقات الدولية يقول:

“إن المغرب استوعب الدرس جيدا وحاول اتخاذ مجموعة من الإجراءات والسياسات من أجل محاولة البناء الجيوستراتيجي للوطن في العلاقة مع التفاعلات الإقليمية والدولية”.

كوثر وكيل مراسلة يورونيوز من مدينة العيون التي تعتبرها حركة البوليزاريو محتلة تقول:

“المملكة المغربية يحتفل بالذكرى الأربعين للمسيرة الخضراء، وهي المسيرة التي يؤكد القائمون على الشأن المغربي أنها تحولت في السنوات الأخيرة إلى مسيرة تنموية غيَّرت نمط الحياة ومستوى المعيشة في المنطقة”.