عاجل

تقرأ الآن:

حزن ودموع في رومانيا مع تواصل ارتفاع حصيلة قتلى "كوليكتيف كلوب"


رومانيا

حزن ودموع في رومانيا مع تواصل ارتفاع حصيلة قتلى "كوليكتيف كلوب"

في العاصمة الرومانية بوخاريست يتواصل إقبال المواطنين على محيط ملهى “كوليكتيف كلوب” الذي نشب فيه حريق أودى بحياة خمسة وأربعين شخصا في آخر حصيلة رسمية بعد وفاة شاب من رومانيا متأثرا بحروقه.

الأهالي والأصدقاء والمتعاطفون يأتون بباقات الورود ويشعلون الشموع ترحما على أرواح الضحايا الذين هلكوا في هذه المأساة. وما زال العشرات من مرتادي الملهى يتلقون العلاج في المستشفيات، عدد منهم بين الحياة والموت.

رائد عرفات أمين عام وزارة الصحة في رومانيا يقول إن الحكومة تبذل قصارى جخهدها من أجل مواجهة الموقف:

“الوضع حرج جدا، لأن حالات بعض هؤلاء المصابين غير مستقرة. بعضهم تتغير حالته الصحية فجأة وتسوء بشكل متسارع، بما في ذلك خلال نقلهم. فلذلك نحن أمام مشكلة، ونبذل كل ما أمكننا من جهد من أجل فعل شيئين: توفير الاماكن للمصابين في مستشفياتنا، لأن عدد المرضى ما زال يفوق قدرات طواقمنا الطبية، ونريد تقليص عددهم قليلا. في الوقت ذاته، يتعين علينا الاختيار بشكل صائب مَن هم المرضى الذين يمكن أن نُخرجهم من المستشفى لننقلهم إلى بلدان أخرى”.

في الحادي والثلاثين من شهر أكتوبر/تشرين الأول نشب فجأة حريق خلال عروض ألعاب نارية داخل ملهى “كولكتيف كلوب” في العاصمة المجرية بوخاريست أثناء سهرة بموسيقى الروك من إحياء فرقة “غودباي فور غرافيتي” التي فقدت أحد أعضائها في الحادث.