عاجل

عاجل

اجلاء السياح من مصر ضربة إلى الاقتصاد المصري ووكالات السفر العالمية

تعليق موسكو لرحلاتها الجوية إلى مصر إثر تحطم الطائرة الروسية قد لا يؤثر سلبا على القطاع السياحي المصري فحسب، وإنما قد يتعداه إلى وكالات السفر الروسية

تقرأ الآن:

اجلاء السياح من مصر ضربة إلى الاقتصاد المصري ووكالات السفر العالمية

حجم النص Aa Aa

تعليق موسكو لرحلاتها الجوية إلى مصر إثر تحطم الطائرة الروسية قد لا يؤثر سلبا على القطاع السياحي المصري فحسب، وإنما قد يتعداه إلى وكالات السفر الروسية التي تنشط بشكل مكثف في مصر. فحتى عشية الحادث، كانت نحو عشرين رحلة تنقل آلافا من السياح الروس يوميا إلى شرم الشيخ. موسكو أعلنت أنّ حوالي ثمانين ألف روسي يتواجدون حاليا في مصر خصوصا في شرم الشيخ والغردقة على البحر الأحمر. لكن المئات منهم لا يزالون ينتظرون في طوابير طويلة في مطار شرم الشيخ آملين بمغادرة المدينة.

“مصر أفضل وجهة لبيع الرحلات الآن، موسم الاصطياف لا يزال في ذروته هناك، وهي المكان الأكثر دفئا والأقرب، كما أنّ الأسعار معقولة بالنظر إلى الوجهة. ثمانون في المائة من الروس الذين يذهبون في عطل إلى الخارج يفضلون المنتجعات الشاطئية، والذهاب إلى أماكن دافئة. لذلك من الطبيعي أنّ ما حدث سوف يفاقم من صعوبة الأوضاع“، تقول الناطقة بإسم اتحاد وكالات الأسفار إيرينا تيورينا.

يوم السبت شهد عودة أكثر من ألف سائح بريطاني إلى بلدهم، ما رفع عدد العائدين إلى ثلاثة آلاف وخمسمائة من اجمالي نحو عشرين ألف بريطاني يمضون عطلهم في منتجع شرم الشيخ السياحي. بعض السياح البريطانيين اعتبروا أنّ قرار اجلائهم مسألة مبالغ فيها خاصة في ظلّ اعتماد التدابير الأمنية الجديدة والتي تسمح لجميع المسافرين بالمغادرة مع حقيبة يد واحدة فقط، لأنّ أمتعتهم ستنقل في وقت لاحق.

“أعتقد أن الحكومة البريطانية بالغت في رد فعلها. في اعتقادي ديفيد كاميرون تسرّع جدا عندما سحب جميع الطائرات حتى قبل صدور تقرير الصندوق الأسود“، قالت سائحة بريطانية. “الوضع آمن جدا، وليست هناك مشاكل عى الإطلاق، وإلاّ فلن نصطاف هنا منذ أحد عشر عاما. هل كنا سنعود لو كانت هناك مشاكل؟ أضافت سائحة بريطانية أخرى.

قطاع السياحة يعدّ أحد القطاعات الرئيسية للاقتصاد المصري، لكنه تضرر بشكل كبير وتراجعت عائداته منذ اطاحة مبارك في العام ألفين وأحد عشر نتيجة الاضطرابات السياسية وعدم الاستقرار السياسي والأمني. والعام الماضي زار مصر عشرة ملايين سائح يشكلون نحو ثلثي الخمسة عشر مليون مليون سائح الذين زاروها في العام ألفين وعشرة. وتؤمن السياحة نحو خمسة عشر في المائة من عائدات العملات الأجنبية ونحو اثني عشر في المائة من اجمالي الناتج المحلي. وتضطلع شرم الشيخ بدور رئيسي في محاولة انعاش الاقتصاد المصري المتداعي خاصة وأنّ فنادقها ومطاعمها ومقاهيها ونواديها النابضة بالحياة تجتذب السياح طوال العام.