عاجل

تقرأ الآن:

" السرعة" : خورخي لورونزو يتوج بالجائزة الكبرى لسباق الدراجات النارية


speed

" السرعة" : خورخي لورونزو يتوج بالجائزة الكبرى لسباق الدراجات النارية

الصحفي: أهلا و مرحباً بكم في برنامج “السرعة” ، واحد من أكثر السباقات الموتو جي بي إثارة في التاريخ الحديث اختتم مع الايطالي فالونتينو روسي و زميله خورخي لورونزو من ياماها في فالنسيا. بعد معاقبته و انطلاقه من آخر الشبكة إثر اصطدامه المثير للجدل مع مارك مركيز في ماليزيا، هل استطاع روسي الحفاظ على التفوق بسبع نقاط في اسبانيا؟ دعونا نلقي نظرة.

الاسباني خورخي لورونزو على متن ياماها أصبح للمرة الثالثة بطلاً عالمياً في الصنف الملكي بسباق الدراجات النارية موتو جي بي بعد 2010 و 2012 ، و ذلك بعد انتزاعه للجائزة الكبرى لفالنسيا، آخر جولة للموسم نظمت الأحد.
لورونزو حقق أفضل فوز في مشواره الاحترافي، و استطاع الاسباني صاحب 28 عاماً، و رغم الضغوط أن يحقق سباقاً ممتازاً سيخلد حتماً في ذاكرته، فقد تمكن من التحكم في اعصابه بمهادنة مواطنه مارك مركيز على متن هوندا الذي حل ثانياً ، بل أيضا تعرض لهجوم في آخر السباق من زميله داني بيدروزا الذي حل ثالثاً.
الايطالي فالونتينو روسي ، و الذي كان في صدارة الترتيب العام مع بداية السباق ، أخفق في الفوز باللقب العاشر، و ذلك بمجيئه في المركز الرابع، و هذا بعد تقدم مذهل من الموقع الأخير في شبكة الانطلاق. و كان الايطالي قد اضطر للانطلاق من الخط الأخير بعد اشتباكه مع مارك ماركيز في آخر جائزة كبرى بماليزيا، القرار أثار الكثير من الجدل.

الصحفي: بعد فشله في الخرجات الثلاث الأخيرة ، البريطاني داني كينت ما يزال يسعى للحصول على بطولة الموتو3. المتسابق صاحب 21 عاماً وصل إلى 24 نقطة مع 25 ضرورية للفائز في فالانسيا. ويبدو أنه على وشك الفوز باللقب، و لكن المتتبعين يعرفون أن كل شيء ممكن في أي سباق. دعونا نرى هل بامكان كينت رفع التحدي في هذه المناسبة الاسبانية رغم التوتر الذي يرافق نهاية الموسم.

البريطاني داني كينت كان مكتفياً بالمركز التاسع في الجائزة الكبرى للموسم الماضي في فالنسيا، إلا أنه لم يفوت الفرصة هذه المرة ، فالمتسابق على متن هوندا انطلق من المركز 18 بعد اخفاق في سباقات التأهل في الموتو3، و استطاع هذا الشاب الحفاظ على تفوق بست نقاط في الترتيب العام للبطولة العالمية على البرتغالي ميغيل أليفيرا الذي حل في المركز الالول في سباق الاحد.
و هذه النقاط الست تأهله ليكون أول بطل عالمي بريطاني منذ باري شين في 1977.

الصحفي: سباق الدراجات النارية موتو جي بي سيكون مختلفاً لولا الجائزة الكبرى في فالانسيا. التي استضافت الجولة الاخيرة للبطولة العالمية منذ 2002 ، عودة إلى حيث بدأ كل شيء.

الملك خوان كارلوس دشن في العام1999 حلبة فالنسيا لاحتضان البطولات العالمية للموتو جي بي ، الحلبة تحتوي على عدة مسارات و تمت الموافقة على مسار بأربع كيلومترات لاحتضان البطولة العالمية للموتو جي بي ، و أصبحت الجائزة الكبرى في فالنسيا هي التي تختم الموسم للبطولة العالمية منذ 2002، و بامكان منصة الجمهور احتضان 150.000 مشاهد. كما أن تصميم الحلبة يسمح بخلق جو تنافسي يحبذه المتسابقون الاسبان و الأجانب.
في 19 سبتمبر 1999 الفرنسي ريجيس لاكوني فرض سيطرته على الحلبة الاسبانية في فالنسيا ، امام الامريكي كيني روبرتس ، و الاسترالي غاري ماك كوي، و كان الفرنسي قد حقق التأهل للانطلاق من الخط الاول.
و يعتبر ريجيس لاكوني آخر فرنسي فاز بالجائزة الكبرى موتو جي بي في فالنسيا ، و لم يفز أي فرنسي بعده باللقب.

الصحفي: أراكم في الاسبوع المقبل لحصة جديدة من” السرعة” لنلقي نظرة على الجائزة الكبرى في البرازيل. و ننهي برنامجنا مع بعض أحسن اللقطات سباق الفورمولا “إ” في ماليزيا و الذي شهد لوكاس دي غراسي و هو يفوز بسهولة. إلى اللقاء