عاجل

تقرأ الآن:

ميانمار: الحزب الحاكم يقرُّ بخسارته أمام حزب "سو تشي" المعارض


ميانمار

ميانمار: الحزب الحاكم يقرُّ بخسارته أمام حزب "سو تشي" المعارض

قبل صدور النتائج الرسمية للانتخابات التشريعية في ميانمار أعلن حزب “الرابطة الوطنية من أجل الديمقراطية” بزعامة المعارضة أونغ سان سوتشي حصولَه على أكثر من سبعين في المئة من مقاعد النواب، ما سيسمح له بتشكيل الحكومة. وأقر حزب “اتحاد التضامن والتنمية” الحاكم والمدعوم من الجيش بهزيمته.

إنها الانتخابات الأولى التي يشارك فيها حزب سوتشي المعارض منذ خمسة وعشرين عاماً. لتشكيل الحكومة عليه الحصول على ثلثي مقاعد النواب المدنيين لأن ربع مقاعد البرلمان مخصصة لنواب عسكرين يعينهم الجيش.

الانتخابات التشريعية شهدت إقبال واسعاً يوم الأحد، حيث دعي أكثر من ثلاثين مليون ناخب، شارك 80% منهم بالتصويت. لأول مرة في ميانمار قام مراقبون أوروبيون بمتابعة سير العملية الانتخابية وقدموا تقييماً أولياً إيجابياً. غير أن منظمات حقوق الإنسان شجبت ممارسات تتعلق باعتقال معارضين ومنع أقلية الروهينغا المسلمة من المشاركة في التصويت.

البرلمان المنتخب سيقع على عاتقه اختيار رئيس للبلاد بداية العام المقبل. المعارضة سوتشي الحاصلة على جائزة نوبل للسلام، لن تتمكن من الوصول إلى الرئاسة، لأن الدستور ينص على عدم ترشح الأشخاص الذين يحمل أولادهم جنسية أجنبية.

المتحدث باسم الحزب الحاكم يقرُّ بالخسارة