عاجل

تقرأ الآن:

بروكسل لأوكرانيا: مكافحة الفساد مقابل نظام التنقل دون تأشيرة إلى الاتحاد الأوروبي


أوكرانيا

بروكسل لأوكرانيا: مكافحة الفساد مقابل نظام التنقل دون تأشيرة إلى الاتحاد الأوروبي

مسؤولة العلاقات الخارجية لدى الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني تزور العاصمة الاوكرانية كييف وتطلب من رئيس البلاد فيكتور بوروشينكو بذل المزيد من الجهود لمكافحة الفساد ببناء المؤسسات الكفيلة بإنجاز هذه المهمة.

ويتوقف على نتيجة هذه الجهود سماحُ الاتحاد الأوروبي بتنقل الرعايا الأوكرانيين إلى أراضيه بحرية كاملة دون تأشيرة دخول ابتداء من العام المقبل.

فيكتور بوروشينكو قال في ندوة صحفية أعقبت اللقاء مع ضيفته:

“أنا شكور جدا لنائبة رئيس المفوضية الأوروبية على نقلها موقفا واضحا جدا من الاتحاد الأوروبي بمنح نظام حرية التنقل لأوكرانيا مقابل تنفيذ إصلاحات سبق أن اتفقنا عليها مع زملائنا الأوروبيين”.

من جهتها قالت فيديريكا موغيريني:

“بما أننا ركزنا كثيرا على أزمة الهجرة في منطقة البحر المتوسط والشرق الأوسط، يجب أن نُبقيَ على رأس قائمة أجندتنا في عملنا المشترَك ما يلي: أولا الوضع في شرق أوكرانيا، وعدم الاعتراف بضم شبه جزيرة القرم، والعملية الإصلاحية في أوكرانيا ذاتها”.

مسؤولة العلاقات الخارجية الأوروبية أوضحت أيضا من كييف أن موقف الاتحاد الأوروبي لن يتغيَّر من قضية العقوبات المفروضة على روسيا طالما لم تُنفَّذ اتفاقية مينسك بحذافيرها، بما فيها سحب الأسلحة الثقيلة والالتزام باحترام وقف إطلاق النار.

مراسل يورونيوز من كييف دْميتْرو بولونْسْكي يقول:

“مشكلة أوكرانيا تكمن في أنها لا تُصغي للأوروبيين. بروكسيل تلمح بضرورة تعجيل كييف بإنشاء هيئة لمكافحة الفساد، لأن هذا الأخير يؤثر سلبا على التقدم نحو نظام التنقل دون تأشيرة. الهيئة يُفترَض أن تكون جاهزة في الفاتح من ديسمبر/كانون الأول. لذا، فأمام البرلمان الأوكراني ثلاثة أسابيع فقط للتصويت لإنشائها، وهو ما لم يُنجَز في تصويت الأسبوع الماضي”.