عاجل

تقرأ الآن:

شقائق النعمان وحكايتها مع المملكة البريطانية !


المملكة المتحدة

شقائق النعمان وحكايتها مع المملكة البريطانية !

زهرة شقائق النعمان: سبب الدعوة للتزين بها

في المملكة المتحدة تزيين الاثواب والسترات بزهرة شقائق النعمان هو تقيلد يعود للعام 1921. نظمه الجيش الملكي البريطاني في المملكة والجيش الملكي الكندي في كندا.

الهدف الاساسي من الدعوة للتزين بها هو احياء ذكرى الذين سقطوا خلال الحرب العالمية الاولى التي استمرت اربع سنوات، وبلغ عدد القتلى مليون شخص تقريباً. ثم شملت هذه المناسبة تكريم الجنود الذين سقطوا في جميع الحروب وحتى اليوم. اما اختيار 11 تشرين الثاني/نوفبر فهو تذكير بالمعاهدة التي اوقفت الحرب وقد وقعت في ذلك اليوم من العام 1918.

حكاية زهرة شقائق النعمان

اما لماذا تم اختيار زهرة شقائق النعمان الحمراء فذلك يعود بشكل كبير للكولونيل الكندي جون ماكراي الذي كتب قصيدة بعنوان “مقابر الفلمنكية” في مايو/ايار 2015 بعد مقتل صديقه على ارض المعركة في بلجيكا في المكان الذي كان يعرف بالجبهة الغربية.

ومن الملفت ان هذه الزهرة تنبت حيث مقابر الجنود وفي ساحات الحروب، وقد لوحظ ظهورها هذا في اوروبا منذ القرن التاسع عشر.

من يصنع ازهار شقائق النعمان الاصطناعية ولماذا ؟

في المملكة المتحدة

مشغل لصناعة ازهار شقائق النعمان انشيء عام 1922 في لندن. يبيع سنوياً حوالى 36 مليون زهرة. 40 عاملاً فيه يعملون بدوام كامل طيلة العام، غالبيتهم من ذوي الاحتياجات الخاصة. وفي العاصمة الاسكتلندية ادنبرة، تأسس معمل ليدي هيغ عام 1926 وينتج سنوياً حوالى 5 ملايين زهرة.

كندا

حتى العام 1996 يقوم بصناعة الازهار قدامى الحرب الذين اصيبوا باعاقات. لكن في الوقت الحالي تم تلزيم هذا العمل لمعمل خاص. الازهار الكندية كل منها مؤلف من قطعتين من البلاستيك احداها حمراء اللون والثانية بيضاء، يمكن تثبيتها على الملابس. ومنذ عام 1980 ولغاية العام 2002 وسط الزهرة تم تغييره فصار لونه اخصر. هذا التغيير اثار جدلاً واسعاً اذ انه لم يعجب الكثير الذين يفضلون الشكل الاساسي.

هذه الازهار الاصطناعية يتم بيعها من اجل جمع التبرعات لكل من
القوات التي ما تزال في الخدمة وقدامى هذه القوات.