عاجل

تقرأ الآن:

"الأمير الصغير" يعود إلى الشاشة الكبيرة في شكل جديد


سينما

"الأمير الصغير" يعود إلى الشاشة الكبيرة في شكل جديد

رواية “الأميرالصغير” لكاتبها الفرنسي أنطوان دو سانت إكزوبيري، تعد إحدى أكثر الروايات مبيعا، منذ صدورها قبل اثنين وسبعين عاما.

كما ترجمت لأكثر من مائتين وخمسين لغة ولهجة وبيعت منها أكثر من مائة وأربعين مليون نسخة في جميع أنحاء العام.

رواية “الأميرالصغير“، تتحول من جديد الى فيلم رسوم متحركة من إخراج الأمريكي مارك أوزبورن، الذي يقول بهذا الخصوص:“الأمير الصغير يمثل فرصة للنظر في عمق الإنسان وإيجاد قصة شخصية جدا وأيضا للإحتفاء بقطعة أدبية مدهشة، لم أفكر من قبل في تكييف رواية لعمل سينمائي وأعتقد أن هذا التكييف كان صعبا للغاية، فقد اخترت القيام بشيء غير تقليدي. الأمر لا يتعلق بتكييف حقيقي في الواقع وإنما بتكريم للرواية.”

الفيلم تطلب خمس سنوات من العمل ومزج بين تقنية الحركة البطيئة، وهي أسلوب فني قديم في الرسوم المتحركة يركز على الجانب الجمالي، وتقنية تركيب الصور باستخدام الحاسوب.

يضيف مخرج الفيلم:“منذ البداية كنت أعرف أننا سنمزج بين تقنية الحاسوب وتقنية الحركة البطيئة، وكنا نعرف أننا سنواجه تحديات في مستوى جمالية العمل، فتقنية الحركة البطيئة تقوم على تصويرأشياء ملموسة باستخدام الكاميرا ووجود ضوء حقيقي. أردنا أن نمزج هذه الصور بتلك المعتمدة على تقنية الحاسوب وأردنا أن تحتفظ التقنيتان بمميزاتها، لكن استخدمنا الكثير من تقنيات الإضاءة بالنسبة لصورالحاسوب، لخلق نوع من التماهي بين الصورتين”.

“الأمير الصغير“، للمخرج الأمريكي مارك أوزبورن، سبق تقديمه في مهرجان كان السينمائي خارج المسابقة الرسمية، كما عرض في عديد الدول الأوروبية والعربية الصيف الماضي.
عشاق هذه القصة الإنسانية الرائعة، يمكنهم مشاهدة أميرهم الصغير من جديد في قاعات السينما العالمية بفضل عروض خاصة بأعياد الميلاد.

اختيار المحرر

المقال المقبل
لعبة "وار كرافت " الشهيرة على الشاشة الكبيرة

سينما

لعبة "وار كرافت " الشهيرة على الشاشة الكبيرة