عاجل

تقرأ الآن:

اللجنة الأولمبية الدولية مستعدة لسحب الميداليات من الرياضيين الروس المتورطين في قضية تعاطي المنشطات


روسيا

اللجنة الأولمبية الدولية مستعدة لسحب الميداليات من الرياضيين الروس المتورطين في قضية تعاطي المنشطات

في أول تفاعل دولي مع فضيحة التعاطي الممنهج والمنظم للمنشطات من طرف الرياضيين الروس، الذي تصر السلطات الروسية على نفيه، اللجنة الأولمبية الدولية تعتزم تصحيح نتائج المنافسات الدولية في حال التأكد من سقوط الرياضيين المعنيين في فخ المواد المحظورة، تماما كما تمت المطالبة به من طرف الرياضيين والاتحادات الرياضية.

توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية:
“سنقوم بتصحيح نتائج المنافسات الدولية السابقة بمجرد الحصول على معلومات، من طرف الاتحاد الدولي لألعاب القوى، تؤكد تناول الرياضيين الروس للمنشطات.”

الأبعاد الدولية الخطيرة التي تتخذها هذه الفضيحة دفعت بمدير المخبر الروسي المتورط إلى الاستقالة، في الوقت الذي تدعو فيه اللجنة الأولمبية روسيا للامتثال للوائح الدولية فيما يتعلق بالمنشطات تحسبا لموعد اولمبياد ريوديجانيرو.

فاديم زيليشنوك، رئيس اتحاد ألعاب القوى الروسي بالنيابة:
“أولا وقبل كل شيء لا أتفق مع معظم النقاط التي وردت في تقرير وادا، واليوم الاتحاد الروسي يستجيب للوائح الاتحاد الدولي والرئيس سيباستيان كو علق على الوضع. بعض الأمور قديمة جدا وتم بالفعل حلها منذ زمن فيما هناك آخرى لا تتعلق بالاتحاد على الإطلاق.”

روسيا التي تصمم على ربط كل هذه الاتهامات بالدوافع السياسية، تنوي رفع دعوة قضائية أمام محكمة التحكيم الرياضية في لوزان لوضع نهاية لهذه الفضيحة التي تعصف بألعاب القوى الروسية، خاصة وأن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات تطالب بضرورة منع روسيا من المشاركة بساحة الرياضة العالمية .