عاجل

تقرأ الآن:

فضائح المنشطات: روسيا مهددة بعدم المشاركة في ألعاب البرازيل إذا لم تقدم توضيحات


رياضة

فضائح المنشطات: روسيا مهددة بعدم المشاركة في ألعاب البرازيل إذا لم تقدم توضيحات

بعد الفضائح المدوية للتعاطي الواسع النطاق، و التي هزت عرش ألعاب القوى الروسية، ما تزال تتوالى ردود الأفعال للرياضيين الذين شعروا بالظلم، مطالبين بإعادة إنصافهم بالميداليات المستحقة و التي يرون أنها سلبت منهم بالغش ، إحدى هؤلاء: الرياضية الأولمبية الأمريكية أليزيا مونتانوو التي تقول:
“ لا يمكنكم إرجاعي إلى احتفالات المنصة ، و لا أوقات الاحتفالات العائلية.لا يمكنكم العودة بي إلى الوقت الذي يرفرف فيه علم بلادي ، أنا أقف بفخر ممثلةً بلادي بتلك الطريقة. في نهاية الأمر، إنها سرقة.”

روسيا من جهتها تصر على أن الأمر من حياكة كواليس السياسة، و تخصيص روسيا بهذه الاتهامات أمر يدعو للاستغراب.

تاتيانا لابديفا ، نائب رئيس الاتحاد الروسي لألعاب القوى تقول:
“ الدعوة لفرض الحظر على كل الرياضيين هي مفاجأة، و كانت المفاجأة الأكبر أن الدعوة جاءت من جانب واحد ، و تخص فقط روسيا. الفضائح مستمرة الآن في كل أرجاء المعمورة، في كينيا و أفريقيا و أوروبا. إنه مشكل مشترك ، و علينا حله معاً.”

و مع اقتراب الألعاب الأولمبية التي ستنظم في البرازيل، هناك أصوات تدعو للتعقل ، و أخذ متطلبات المجتمع الحديث بعين الاعتبار.

نايجل كوري مستشار الرعاية الرياضية يقول:
“ لقد نجت الألعاب الأولمبية في الماضي عن طريق المقاطعة، و لكن نحن في عالم حديث أين الناس يريدون مشاهدة كل القمم من الرياضيين ، و أيضا كل الدول الأولى المتنافسة.”

و كانت الفيدرالية الدولية لألعاب القوى قد أمهلت الروس إلى غاية نهاية الأسبوع كي يقدموا توضيحات حول الاتهامات المتضمنة في تقرير اللجنة المستقلة للوكالة الدولية لمحاربة المنشطات. كي يتم بعدها الفصل في مشاركة الروس في البرازيل من عدمها العام المقبل.