عاجل

تقرأ الآن:

بعد القمة الأوروبية الإفريقية، قمة أوروبية تركية في أواخر تشرين الثاني نوفمبر 2015


مكتب بروكسل

بعد القمة الأوروبية الإفريقية، قمة أوروبية تركية في أواخر تشرين الثاني نوفمبر 2015

بعد قمة اوروبية افريقية عقدت على مدى يومين ، التوقيع في مالطا على إنشاء صندوف إفريقي بقيمة مليار و ثمانماية مليون يورو للحد من تدفق اللاجئين الأفارقة الى الإتحاد الأوروبي. و بعد قمة تشاورية بين القادة الاوروبيين ; و حول البطء في توزيع اللاجئين على بلدان الاتحاد الأوروبي قال رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر :” لسنا راضين عن البطء في نفيذ خطة إعادة توزيع اللاجئين على بلدان الاتحاد حيث يجب أن يوزع أساسا مئة و ستون الف لاجئ و قد وزع منهم فقط حتى اليوم مئة و ثلاثون . على هذا المعدل البطيئ سينتهي التوزيع عام الفين و مئة و واحد لذلك يجب ان نسرع في توزيع اللاجئين”. القمة الاوروبية التشاورية بحثت في المساعدات المادية الى تركيا و إلغاء تاشيرات الدخول بالنسبة للمواطنين الاتراك و في هذا المجال قالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركيل: بمقابل الخطوات الأوروبية على تركيا ان تسرع في الموافقة على قبول إعادة استقبال اللاجئين الذين قدموا الى اوروبا عبر الحدود التركية و هم ليسوا اتراكا”. جيمس فريني من يورونيثوز تابع قمتي فاليتا و يقول في تقريره أن القادة الاوروبيين يسعون للتفاهم مع الرئيس التركي حول قضايا اللجوء لذلك يجري التداول في امكانية عقد قمة اوروبية تركية بحلول نهاية الشهر الحالي.