عاجل

تقرأ الآن:

مانول فالس يَّعدُ بضرب داعش في فرنسا وأوروبا وسوريا والعراق


فرنسا

مانول فالس يَّعدُ بضرب داعش في فرنسا وأوروبا وسوريا والعراق

لأول مرة ينفذ انتحاريون هجمات على الأرض الفرنسية. الرئيس فرانسوا هولاند وصف الاعتداءات “بالعمل الحربي نفذه جيش إرهابي، هو داعش”.

رئيس الوزراء مانول فالس ذهب في نفس الاتجاه معتبراً فرنسا في “حالة حرب” وأكد أن بلاده “ستضرب عدوها”. قال فالس: “نحن إذاً في حرب، لذا نتخذ تدابير خاصة. سنتحرك ونضرب هذا العدو للقضاء عليه.. بالطبع في فرنسا وأوروبا من أجل ملاحقة من اقترفوا هذا الفعل.. وكذلك في سوريا والعراق. سنرد على هذا الاعتداء بنفس المستوى.”

المدعي العام الفرنسي فرانسوا مولانس قال خلال مؤتمر صحفي إن المهاجمين تحدثوا عن سوريا والعراق أثناء إطلاقهم النار على حفل موسيقي في مسرح “باتاكلان”. وهو مايزيد الاعتقاد بأن الاعتداءات مرتبطة بالفعل بتنظيم داعش الذي يسيطر على مساحات واسعة من العراق وسوريا.

باريس تشارك في التحالف الدولي ضد التنظيم المتطرف في العراق منذ أيلول/ سبتمبر من العام الماضي، وبدأت تشن غارات جوية على مواقع للتنظيم في سوريا منذ سبعة أسابيع.

وسائل الإعلام الفرنسية نقلاً عن مصادر مطلعة أكدت العثور على جوازي سفر في مواقع الاعتداءات أحدها سوري والآخر مصري.

الشرطة اليونانية أعلنت في وقت لاحق السبت أن شخصين مطلوبين للشرطة الفرنسية في إطار الاعتداءات تسجلا في اليونان هذا العام كطالبي لجوء.