عاجل

في اعقاب الهجمات الدامية التي إستهدفت باريس يوم الجمعة قامت الشرطة البلجيكية بحملة مداهمات،أمس السبت، ألقت خلاها القبض على 7 أشخاص في بلدة مولنبيك – سان – جان في بروكسل، على علاقة بالإعتداءات التي أوقعت ما لايقل عن 129 قتيلا وحوالى 352 جريحا .
النيابة البلجيكية كشفت أيضا عن اثنتين من السيارات اللتين تم استخدامهمامن قبل منفذي هجمات باريس وتم استئجارهما في بلجيكا، وأضافت أن فرنسيين أقاما في بروكسل بين منفذي الاعتداءات في باريس. من جهته قال رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل، :“نحن مقتنعون أن في بلجيكا كما في فرنسا، توجد هناك شبكة للمقاتلين الاجانب ولقد رفعنا من الموارد لمكافحة هذه الشبكات بقدر معين من النجاح ، في غضون أشهر قليلة تم ادانة 170 شخصا في قضايا ارهاب.”
وتحصي بلجيكا العدد الأكبر من الذين غادروا إلى القتال في سوريا ونفذوا هجمات على الأراضي الاوربية على غرار مهدي نموش الذي نفذ الاعتداء على المتحف اليهودي في بروكسل في ماي 2014 حيث أقام في مولنبيك في بروكسل بعد عودته من سوريا وكذلك منفذ هجوم قطار تاليس في اغسطس الماضي أيوب الخزاني ، وحسن الحسكي مدبر هجمات مدريد في 2004.