عاجل

عاجل

الترحم على أرواح ضحايا الاعتداءات الارهابية بباريس

أجراس الكنائس الفرنسية قرعت مساء الأحد في أول يوم من الحداد الوطني بعد اعتداءات باريس، في كنيسة “نوتر دام” بقلب العاصمة الفرنسية أجري قداس لتأبين

تقرأ الآن:

الترحم على أرواح ضحايا الاعتداءات الارهابية بباريس

حجم النص Aa Aa

أجراس الكنائس الفرنسية قرعت مساء الأحد في أول يوم من الحداد الوطني بعد اعتداءات باريس، في كنيسة “نوتر دام” بقلب العاصمة الفرنسية أجري قداس لتأبين ضحايا هذه الإعتداءات الإرهابية، أشخاص من كل أنحاء العالم شاركوا في هذا الترحم.

مواطنة فرنسية قالت:“حضرنا هنا من أجل الترحم على أرواح هؤلاء الأطفال والشبان وكذلك لتذكر المصابين الذين يتواجدون بين الحياة والموت، كما أنّنا هنا أيضا من أجل عدم الوقوع في الكراهية ورفض الآخر.”

رجل من إيرلندا الشمالية قال:“لقد شعرت هنا باحساس انساني حقيقي لأن الجميع ليسوا كاثوليكيين أو من نفس الديانة، لقد حُمل الجميع سويا في هذا الموقف الذي أعتقد أنّه كان كلّه احتراما ودالا على الإنتماء للمجتمع”.

وبعد نهاية الترحم خرج الناس في صمت كل بشعاره وكل بأمانيه، فاليري غوريا موفدة يورنيوز إلى باريس تقول:“لحظة ترحم واتحاد أجريت تحت رقابة أمنية مشدّدة، لم يتمكن الجميع من الدخول إلى الكنيسة لمتابعة القداس لكنهم كانوا هنا بالساحة المجاورة ردا على نداء أسقف باريس وللتأكيد على أنّهم لن يستسلموا للكراهية.”