عاجل

تقرأ الآن:

باريس: السياحة تتحدى الصعاب من أجل البقاء في الصدارة


مال وأعمال

باريس: السياحة تتحدى الصعاب من أجل البقاء في الصدارة

برج إيفل والمعالم السياحية في قلب العاصمة الفرنسية باريس خط أحمر.

عاصمة الأنوار التي استقبلت ثلاثة وثمانين مليون سائح العام الماضي، شهدت خلال نهاية الأسبوع المنصرم ارتفاعا في نسبة الإلغاءات والتأجيلات في القطاع السياحي وخاصة في الفنادق والمطاعم.

في قطاع الطيران سجلت شركة إيزي جيت المنخفضة التكلفة وجود تباطؤ في عدد القاصدين باريس بعد الهجمات الإرهابية ولكنها تتوقع انتعاشا سريعا خلال الأيام المقبلة.

الرحلات الجوية من وإلى باريس مستمرة مع تكثيف الإجراءات الأمنية عليها.

مسؤولة عن شركة تأمين على السفر في الولايات المتحدة الأمريكية أكدت أن هناك تخوفا وترقبا وتساؤلات كثيرة بعد الهجمات التي استهدفت باريس وسان دوني مساء الجمعة الماضي.

عبر سكايب ميغان ساينغ مديرة ومسؤولة مشاريع في شركة التأمين على السفر سكوار ماوت.كوم:” لقد شاهدنا زيادة كبيرة في حالات القلق، والمكالمات والأسئلة، لأن باريس وجهة سياحية مشهورة، نحن نتوقع أنه سيكون هناك تأثيرا أكبر على قطاعات الصناعة والسفر والتأمين، وبشكل عام نظرا لشعبية تلك المدينة.”

باريس التي تعتبر مركزا عالميا بارزا للثقافة والجمال والموضة ونمط الحياة، تأمل في استعادة بريقها لاستقبال الملايين من عشاقها من مختلف أرجاء المعمورة والحفاظ على مراكزها كأول وجهة سياحية في العالم وثاني أكبر اقتصاد في القارة العجوز.