عاجل

في سياق التحقيق في اعتداءات باريس شنت الشرطة البلجيكية ست عمليات تفتيش على الأقل في العاصمة بروكسل، واستهدفت العمليات المحيط المباشر للفرنسي بلال هادفي المقيم في بلجيكا، وهو أحد المهاجمين الذين قتلوا خلال اعتداءات باريس يوم الجمعة الماضي، ومن بين الأحياء التي شهدت العمليات منطقة مولومبيك، وكذلك ليكين، حيث استدعت الشرطة أحد الأشخاص، لم تعرف بعد درجة تورطه في الهجمات

وأمام أعضاء البرلمان، قال رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشل: لا يكفي منع الناس من الذهاب إلى مناطق النزاع أو التدريب، إنما ينبغي علينا أيضا أن نمنعهم من العودة إلى أرضنا إذا لم يكونوا بلجيكيين، وينبغي أن تكون القاعدة بالنسبة إلينا واضحة، فمكان الجهادويين العائدين هو السجن

وأضاف رئيس الوزراء القول إن بلاده ستنفق حوالي أربعمائة مليون يورو لمكافحة العنف الاسلاموي وخطاب الكراهية وتعقب المتطرفين المحتملين ودعم مصالح مخابراتها