مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

كاميرون يؤكد دعمه لفرنسا معربا عن قناعته بضرورة تحرك بلاده في سوريا


فرنسا

كاميرون يؤكد دعمه لفرنسا معربا عن قناعته بضرورة تحرك بلاده في سوريا

التقى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند برئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون صباح اليوم في باريس، حيث تنقلا إلى مسرح الباتاكلون ووضعا زهورا ترحما على أرواح الضحايا. مسرح الباتاكلون كان هدفا لهجوم الإرهابيين في الثالث عشر من نوفمبر المنصرم، حيث وقع فيه أكبر عدد من الضحايا.
وبعد الترحم على أرواح الضحايا توجه الزعيمان إلى قصر الإليزيه، حيث عقدا مؤتمرا صحفيا.

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند:

“سنكثف ضرباتنا، سنختار المواقع التي تحدث أكبر قدر من الأضرار الممكنة لهذا الجيش الإرهابي. حاملة طائراتنا التي وصلت إلى المنطقة كلفت بالضرب والضرب بقوة ضد داعش “.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون:

إنني أؤيد بحزم ما يقوم به هولاند لضرب تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، ووجهة نظري أن على بريطانيا القيام بالمثل، لذلك اليوم قدمت لفرنسا القاعدة الجوية البريطانية في قبرص لتستخدم من قبل الطائرات الفرنسية التي تضرب داعش بالإضافة إلى المساعدة في التزويد بالوقود جوا “.

ويبدو أن فرنسا مصممة أكثر من أي وقت مضى على ضرب التنظيم المسمى الدولة الإسلامية. حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول التي وصلت إلى شرق المتوسط جاهزة لتكثيف ضرباتها على مواقع التنظيم في سوريا كردة فعل فرنسية على اعتداءات باريس.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

فرنسا

هولاند يبدأ أسبوعا دبلوماسيا حافلا بهدف تشكيل تحالف دولي لضرب "تنظيم الدولة الإسلامية "