عاجل

إيران احتضنت هذا الإثنين بالعاصمة طهران القمة الثالثة لمنتدى الدول المصدرة للغاز وأبرزها روسيا، والمخصصة لتقييم الوضع الحالي لسوق الغاز الدولية وآفاق تطوير القطاع.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يشارك في المنتدى، أعلن أن موسكو تهدف إلى زيادة إنتاج الغاز إلى 885 مليار متر مكعب في السنة بحلول العام 2035. إضافة إلى زيادة مبيعات آسيا إلى 128 مليار متر مكعب سنويا.

من جهته أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن طهران تريد الاضطلاع بدور أكبر في إمداد السوق العالمية بالغاز وترحب بإقامة شراكات دولية لتطوير إمداداتها مستقبلا.

ايران تملك أحد أكبر احتياطيات الغاز في العالم تقدر بـ 33 مليون متر مكعب تتمركز بشكل أساسي في حقل فارس الجنوبي الواقع على بعد نحو مئة كيلومتر قبالة السواحل الايرانية في الخليج، والذي تتقاسمه مع قطر.

التعاون مع طهران سيمكن منتدى الدول المصدرة من الحصول على أكثر من 63 بالمئة من الاحتياطي العالمي.

سوق استراتيجية وفقا لأحدث دراسة حول سوق الطاقة التي تتوقع ارتفاعا بنسبة 1.9 بالمئة سنويا بحلول العام 2035، في الوقت الذي لن يتجاوز الطلب على النفط 0.8 بالمئة سنويا.

منتدى الدول المصدرة للغاز يجمع البلدان الحائزة على ثلثي الاحتياطات العالمية للغاز و أربعين بالمائة من الإنتاج العالمي للغاز و ستين بالمائة من الصادرات الغازية.

كما تراقب البلدان الأعضاء في هذا المنتدى العالمي ثمانية وثلاثين بالمائة من صادرات هذا المورد عبر أنابيب غاز و خمسة وثمانين بالمائة من الغاز المسال.