مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

توني كوليت ودرو باريمور، صديقتان تتحديان السرطان


سينما

توني كوليت ودرو باريمور، صديقتان تتحديان السرطان

ميلي وجيس صديقتان حميمتان منذ الطفولة،
تتزوج ميلي وتنجب طفلين وتعيش حياة سعيدة في منزل ريفي جميل، بينما تواصل جيس حياتها البوهيمية مع صديقها. خلال كل ذلك حافظت الصديقتان دائما على علاقتهما المتينة، إلى أن تصاب ميلي بسرطان الثدي ليمثل ذلك تحديا حقيقيا لهما.

البقية تتابعونها في فيلم “أفتقدك فعلا“، من بطولة النجمتين الأمريكيتين توني كوليت ودرو باريمور وإخراج كاثرين هاردويك.

تقول الممثلة دروباريمور:” كنا في تناغم تام مع رؤية المخرجة كاثرين هاردويك، فلم يكن هناك بكاء طوال الوقت، لأن ذلك عنصرا مملا في العمل، هاتان الفتاتان أو السيدتان كانتا تضحكان دائما معا وكانتا صادقتين مع بعضهما البعض، وكانتا قويتين جدا خلال الفترات الصعبة، وهذا مثال أصيل على الصداقة القوية بين امرأتين في فترات مختلفة من الحياة.”

خلال التحضيرلهذا العمل السينمائي، قامت الممثلة توني كوليت والمخرجة كاثرين هاردويك ببحث واسع حول السرطان، كما استطاعتا مقابلة نساء ورجال أصبن بهذا المرض المستعصي والحديث إلى عائلاتهم وأصدقائهم.

تقول الممثلة توني كوليت بهذا الخصوص:“أنا والمخرجة كاثرين قضينا وقتا طويلا في السفر في جميع أنحاء لندن، للقاء أشخاص منحونا الكثير من وقتهم وكانوا مستعدين للحديث عن تجاربهم. كنا حريصتين على تقديم صورة واقعية على الشاشة، لذلك قضيت بعض الوقت في الحديث مع أشخاص يعالجون من مرض السرطان، وآخرين هزموا هذا المرض، تمكنا أيضا من الحديث لبعض أفراد عائلاتهم، إضافة إلى الأطباء والإخصائيين وأعتقد أن كلّ ذلك ساعدنا كثيرا.”

فيلم “افتقدك فعلا” قدم عرضه الأوروبي الأول في الدورة الأخيرة لمهرجان لندن السينمائي ويعرض حاليا في قاعات السينما العالمية.

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

"العيون المحترقة" خيار سينما بوكس لهذا الأسبوع