عاجل

اندماج لتقليص الضرائب، هذا هو الحل الذي اعتمدته شركة فايزر الأمريكية المنتجة لعقاري فياغرا وليبيتور باندماجها مع شركة أليرغان التي تنتج البوتوكس، مشكلين أكبر مجموعة لإنتاج الأدوية على مستوى العالم.

ستيفان وود كبير الاستراتيجيين في راسيل للاستثمار:” إذا قمنا بمقارنة الضرائب في الولايات المتحدة مع باقي دول منظمة التعاون الاقتصادي الأخرى، نحن نرى أن هناك فجوة وفرقا كبيرا في هذه الظاهرة، أي انتقال الشركات الأمريكية إلى الخارج هربا من الضرائب،وهو أهم أمر بالنسبة لهم من أشياء أخرى.”

الصفقة التاريخية سينتج عنها أكبر مصنع للأدوية في العالم،ستصل قيمته في السوق إلى أكثر من 300 مليار يورو.

الشركة الجديدة سيكون مقرها الرئيسي في إيرلندا حيث تدفع الشركات 12.5 بالمئة من الضرائب مقابل 35 بالمئة في الولايات المتحدة الأمريكية.

الصفقة التي أعلن عنها هذا الإثنين تبلغ قيمتها 150 مليار يورو، وتعد أضخم صفقة في تاريخ صناعة الأدوية.

الولايات المتحدة الأمريكية لم تقل كلمتها حتى الآن، عكس السنة الماضية حيث منعت محاولة الاستحواذ على الشركة البريطانية أسترا زينيكا من قبل فايزر للهروب من الضرائب المرتفعة التي تدفعها هناك.