عاجل

روسيا تنفذ مائة وإحدى وأربعين طلعة جوية وتصيب أهدافا لإرهابيين في سوريا

القوات الجوية الروسية تنفذ مائة وإحدى وأربعين طلعة جوية وتصيب أربعمائة واثنين وسبعين هدفا لإرهابيين في سوريا خلال مطلع الأسبوع. الأهداف شملت محافظات

تقرأ الآن:

روسيا تنفذ مائة وإحدى وأربعين طلعة جوية وتصيب أهدافا لإرهابيين في سوريا

حجم النص Aa Aa

القوات الجوية الروسية تنفذ مائة وإحدى وأربعين طلعة جوية وتصيب أربعمائة واثنين وسبعين هدفا لإرهابيين في سوريا خلال مطلع الأسبوع. الأهداف شملت محافظات حلب ودمشق وإدلب واللاذقية وحماة والرقة وحمص ودير الزور. في الأثناء حقق الجيش السوري وبغطاء جوي روسي مكثف تقدما في ريف حمص الجنوبي الشرقي باستعادته بلدة مهين وقرية حوارين من ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية.

روسيا شنت خلال الأيام الماضية غارات مكثفة ضد الجهاديين في ريف حمص الشرقي والجنوبي الشرقي، حيث استهدفت أكثر من ثمانين غارة، غالبيتها روسية، يوم السبت مواقع ما يطلق عليه بتنظيم الدولة الإسلامية في محيط مهين ومدينة تدمر. التنظيم المتطرف كان قد سيطر على مهين في الاول من تشرين الثاني-نوفمبر باتفاق مع المسلحين المحليين في البلدة. وكانت قوات النظام تنتشر في حواجز خارجها في اطار اتفاق “مصالحة” مع هؤلاء. وتقدم التنظيم المتطرف باتجاه مهين قادما من بلدة القريتين التي سيطر عليها في الاول من آب-اغسطس الماضي وهدم ديرا مسيحيا تاريخيا فيها.

من جهة أخرى تتقدم قوات النظام في محيط مدينة تدمر الأثرية بشكل واضح بدعم من المروحيات الروسية المشاركة في العملية بشكل أساسي. ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية كان قد سيطر في أواخر أيار-مايو على مدينة تدمر ليتمكن من بعدها من التوسع في ريف حمص الشرقي، ويسيطر على مناطق عدة. ومنذ استيلائهم على تدمر، ودمر الجهاديون مواقع أثرية عدة في المدينة من بينها معبدي بعل شمين وبل الاثريين في آب-اغسطس وتمثال أسد أثينا الشهير الذي كان موجودا عند مدخل متحف تدمر في تموز-يوليو.

وبدأت روسيا في الثلاثين أيلول-سبتمبر حملة جوية في سوريا تقول إنها موجهة ضد تنظيم الدولة الإسلامية و“مجموعات ارهابية” اخرى، فيما تتهمها دول غربية باستهداف فصائل مقاتلة أخرى. وقد كثفت موسكو حملتها الجوية هذه منذ تعهدها بمعاقبة المسؤولين عن تفجير الطائرة الروسية فوق شبه جزيرة سيناء المصرية الشهر الماضي.