مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

الصراع في سوريا يلقي بظلاله على الأسواق العالمية


اقتصاد

الصراع في سوريا يلقي بظلاله على الأسواق العالمية

الصراع في الشرق الأوسط يلقي بظلاله على الأسواق العالمية التي أقفلت على تراجع واضح مساء هذا الثلاثاء. الأصول التركية تراجعت ورافقها هبوط في الأسهم بأكثر من أربعة في المائة على خلفية اسقاط أنقرة لمقاتلة روسية الصنع قرب الحدود السورية بما يؤجج مخاوف المستثمرين القلقين بالفعل من الغموض، الذي يكتنف المشهد السياسي منذ أشهر. ومن المتوقع أن يبقي البنك المركزي التركي على أسعار الفائدة من دون تغيير للشهر التاسع على التوالي، ترقبا للتشديد المتوقع للسياسة النقدية من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي. وهبط سعر صرف الليرة التركية مقابل الدولار بنحو نقطة مئوية، كما فقد مؤشر سوق الأسهم التركية واحد فاصل ستة في المائة من قيمته. بورصة موسكو سجلت بدورها تراجعا فاق الثلاثة فاصل أربعة وثلاثين في المائة، مما قضى على الآمال التي تمّ تسجيلها في الأربع والعشرين ساعة الماضية، فقد سبق وأن سجل مؤشر بورصة موسكو للأسهم المقومة بالروبل أعلى مستوى له منذ ثماني سنوات.

الأسواق الأوربية لم تكن أحسن حالا، بورصة لندن سجلت هبوطا وصل إلى صفر فاصل خمسة وأربعين في المائة وفقد مؤشر فوتسي مائة أكثر من ثمان وعشرين نقطة لينهي المعاملات عند ستة آلاف ومائتين وسبع وسبعين نقطة فاصل ثلاثة وعشرين. تراجع واضح سجلته بورصة فرانكفورت. مؤشر داكس تراجع إلى واحد فاصل ثلاثة وأربعين في المائة وفقد عشرة ألاف وتسعمائة وثلاث وثلاثين نقطة فاصل تسعة وتسعين. بورصة باريس سجلت تراجعا بأقل من واحد فاصل واحد وأربعين في المائة، وفقد مؤشر كاك أربعين من ثمان وستين نقطة لينهي الجولة عند أربعة آلاف وثمانمائة وعشرين نقطة فاصل ثمانية وعشرين.

معظم أسواق الشرق الأوسط تراجعت في معاملات هزيلة بسبب غياب الأنباء الإيجابية عن الشركات.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

اقتصاد

ثقة الاقتصاد الألماني تتحدى مخاوف الصين وفضيحة فولكسفاغن