عاجل

المدارس تعيد افتتاح أبوابها في بروكسل بعد يومين من الإغلاق بسبب حالة التأهب الأمني القصوى التي فرضت في المدينة منذ السبت الماضي. آراء الأهالي جاءت متضاربةً، وبدا بعضهم مطمئنا لقرار الحكومة. يوم أمس، أبقى المجلس الوطني للأمن البلجيكي على حالة التأهب القصوى في بروكسل لكنه طالب بإعادة افتتاح المدارس. كما أثار اقتراحٌ بإنشاء غرف آمنة داخل المدارس جدالاً واسعا. إمير كير عمدة مقاطعة سان جوس تحدث إلى يورونيوز: مشروع الغرف الآمنة مشروع جيد، لكن هذا ليس ضروريا في الوقت الحالي. الآن يجب اتخاذ تدابيرَ أمنية سريعة تحمي الأطفال والعائلات. من جهتها، عبرت زكية خطابي، الممثلة عن حزب الخضر، فعن عدم ارتياحها من قرارات الحكومة المتضاربة قائلة: حتى يوم الإثنين، بدت التدابيرُ الأمنية مناسبةً لنا وللجميع وتمكنا من شرح ذلك للناس. لكن منذ يوم الإثنين، يقول لنا رئيس الوزراء أن الخطر الإرهابي لا زال وشيكا، لكنه يطالبنا في الوقت عينه بإعادة افتتاح المدارس، ونرى تضارباً في هذه الخطوة.يذكر أخيراً أن الحكومة الفدرالية في بلجيكا وضعت ثلاثمائة عنصر أمني في خدمة الشرطة في بروكسل بهدف تعزيز الإجراءات الأمنية حول المدارس