عاجل

تقرأ الآن:

فيلم المخرجة دنيزدامزي ايرغيفين"موستانج"، يفوز بجائزة البرلمان الأوروبي


سينما

فيلم المخرجة دنيزدامزي ايرغيفين"موستانج"، يفوز بجائزة البرلمان الأوروبي

فيلم “موستانج“، للمخرجة الفرنسية من أصل تركي دنيز دامزي ايرغيفين، هوانتاج مشترك بين فرنسا وتركيا وألمانيا وحاز مؤخرا على جائزة البرلمان الأوروبي” LUX 2015“، كما رشحته فرنسا لجائزة أوسكار “أفضل فيلم بلغة أجنبية.
“موستانج” يتبع قصة خمس أخوات يقع حرمانهن من حرياتهن الأساسية بعد الزواج. يورونيوزالتقت بهذه المخرجة الشابة، التي ستقدم لنا بعض الإضاءات حول الفيلم.
-تقول مارغريتا سفورزا من يورونيوز:“فيلمك يسلط الضوء على دور المرأة في هذه المجتمعات الأبوية، هل هناك شيء محدد ما ألهمك كتابة هذا الفيلم؟”

تجيب دنيز دامزي ايرغيفين:“هناك أشياء كثيرة في الحقيقة مستوحاة من حياة عائلتي، التي تضم الكثير من الفتيات والنساء من جيلين مختلفين، البطلة الريسية في الفليم مثلي تماما، فأنا أصغر امرأة في الأسرة، لذلك ستكون لنا وجهات النظر ذاتها تقريبا. الفتيات الصغيرات مثلا ، تثرن فضيحة عندما تتعلقن بأكتاف الأولاد مثلما نرى في بداية الفيلم، هذا الأمرعشته مع بنات في عائلتي في سن المراهقة. هناك معطيات أخرى ليست سيرة ذاتية بالضرورة ولكنها بمثابة توثيق معلومات كان السيناريو في حاجة إليها مثل سلمى التي أحضرت ليلة زفافها إلى المستشفى، لأنه وقع التشكيك في عذريتها، هناك طبيب روى لي هذه الحادثة.”

-يورونيوز:“قلت قبل قليل في حلقة النقاش أن هذا الفيلم يجمع بين جانبك الأوروبي والتركي، هل هناك رسالة قوية تريدين تبليغها لتركيا، التي طالما طرقت أبواب أوروبا؟”

تجيب دنيز دامزي ايرغيفين:“أوروبا هي شيء كان لا بد من اختراعه ولدي رأي صريح حول القيم التي تمثلها.
أنا أعيش دائما بين فرنسا وتركيا وليس لدي علاقة ملكية مع القيم الأوروبية. لدي علاقة تشبه تلك التي يعيشها الطفل المتبنى لذلك أنا أعتز بالقيم الأوروبية بشكل خاص
وأرى أنه يجب أن نجعلها اليوم حية بيننا.”

اختيار المحرر

المقال المقبل
أفلام أوروبية جديدة في قاعات السينما

سينما

أفلام أوروبية جديدة في قاعات السينما