عاجل

شركة أبينغوا للطاقة المتجددة الإسبانية أعلنت هذا الأربعاء فسخ الاتفاق الذي يجمعها مع مجموعة غيستامب، والتي كان من المتوقع أن تجلب لها المزيد من الأموال لخفض ديونها، الأمر الذي كان قد يؤدي بالمجموعة إلى الإفلاس.

خونفاري وهي شركة تابعة لمجموعة السيارات غيستامب ترى أن إلغاء الاتفاق الأساسي الذي كان سيوفر دخولها إلى أبينغوا بنسبة 28 بالمئة ومساهمة تصل إلى 350 مليون يورو، كان سيسمح لها بأن تكون أكبر مساهمة في الشركة.