عاجل

مرة أخرى يتصاعد التوتر بين موسكو وكييف حول موضوع الغاز، إذ اعلنت شركة غازبروم أنها ستوفف توريد الغاز إلى أوكرانيا ما لم تدفع الاخيرة ثمن الشحنات مسبقا.

وحول هذا قال رئيس الوزارء الاوكراني أرسيني ياتسونيوك، إن موسكو قلبت الحقائق مؤكدا إن حكومته هي طلبت من نفتوغاز التوقف عن شراء الغاز الروسي مضيفا:
“نحن من لا يريد شراء الغاز الروسي بسبب حصول بلاده على اسعار افضل بكثر من سعر الجارة الشرقية روسيا”.

ورغم إعلانها عدم احتياجها للغاز الروسي، أكدت كييف أنها ستضمن نقل الغاز عبر أراضيها إلى أوروبا، التي تعتمد على روسيا في نحو ثلث احتياجاتها من الغاز، ما يقرب من نصفها يصل عبر أوكرانيا.

العلاقات بين موسكو وكييف تزداد تدهورا، خاصة بعد اعلان المسؤولين الاوكرانيين قرار حظر شركات الطيران الروسية من استخدام المجال الجوي الأوكراني لأي رحلات الترانزيت، معللين ذلك بسبب ما وصفوه بالاستفزازات العدوانية الروسية والتدهور الكبير في الوضع العسكري والدولي، القرار كان قد جاء بعد وقت قصير من وقف جميع رحلات الركاب المباشرة بين البلدين.