مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

حرب كلامية بين روسيا وتركيا بخصوص تحذير المقاتلة الجوية


روسيا

حرب كلامية بين روسيا وتركيا بخصوص تحذير المقاتلة الجوية

بعد إسقاطها للمقالتة الجوية الروسية قامت تركيا بنشر تسجيلات للتحذير الموجه إلى قائد الطائرة الروسية قبل اسقاطها، في هذا التسجيل أشار المتحدث قائلا:” هنا سلاح الجو التركي، انتم تقتربون من المجال الجوي التركي، اتجهوا فورا إلى الجنوب“، أنقرة أوضحت أنّ الطائرة اخترقت مجالها الجوي عند الحدود مع سوريا شمالي اللاذقية، موسكو من جانبها نفت أن يكون سلاح الجو التركي أنذر طاقم الطائرة الذي قتل أحد طياريه من طرف المعارضة السورية التركمانية في المنطقة.

الطيار الثاني الذي تم انقاذه صرّح لوسائل الإعلام الروسية قائلا:“لم نتلق أية تحذيرات عبر الراديو أو بطريقة بصرية، لم يكن هناك أي اتصال، لهذا السبب بقينا في الوضعية القتالية كالمعتاد، لو أرادوا تحذيرنا لكان بالأجدر عليهم أن يظهروا أنفسهم وأن تحلق طائرتهم على مسار مواز.”

الكرملن أعلن أنّه ينوي نشر صواريخ مضادة للطائرات من طراز أس-400 في قاعدته الجوية بحميميم كما أرسل بارجة موسكفا القاذفة للصواريخ إلى المتوسط قبالة السواحل السورية، نشر روسيا لهذه الصواريخ التي يصل مداها إلى أربعمائة كيلومتر اثار قلقا كبيرا في الولايات المتحدة الأمريكية التي ترى أنّ الأمر سيعيق جديا ضربات التحالف الدولي ضد التنظيمات الإرهابية في سوريا.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

أفغانستان

القصف الأمريكي على مستشفى في أفغانستان قبل أكثر من شهر كان "خطأً بشريًا"