عاجل

نظم حفل تأبيني وطني في مجمع “الأنفاليد” بالعاصمة الفرنسية لتكريم ضحايا اعتداءات باريس، الذين لقوا حتفهم قبل أسبوعين. الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ألقى خطابا بالمناسبة تعهد فيه ببذل كل ما بوسعه “لتدمير جيش المتطرفين” الذي نفذ الهجمات التي أوقعت مائة وثلاثين قتيلا وثلاثمائة وخمسين جريحا، مؤكدا ان فرنسا لن ترضخ “للخوف ولا للكراهية”. وحضر المراسم حوالى ألفين وستمائة شخص من أفراد أسر ضحايا وجرحى إضافة إلى ممثلين عن كل الطبقة السياسية وقوات الأمن وفرق الانقاذ. الحاضرون وقفوا دقيقة صمت وتمّت تلاوة أسماء الضحايا.

No Comment المزيد من