عاجل

تقرأ الآن:

انتهاء القمة الأوروبية التركية وتوافق على مواصلة التعاون بين الشركاء


مكتب بروكسل

انتهاء القمة الأوروبية التركية وتوافق على مواصلة التعاون بين الشركاء

اختتام القمة الأوروبية التركية وتوافق على مواصلة التعاون بين الشركاء على عدة أصعدة. القمة التي عقدت بعد
ظهر الأحد في بروكسل تحت إجراءات أمنية مشددة خصصت الوقت الأكبر من نقاشها لأزمة اللاجئين السوريين والمهاجرين كذلك. وأعرب رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو عن تفاؤله بانضمام تركيا إلى الإتحاد الأوربي في المستقبل وبمتابعة المفاوضات الدائرة بين الطرفين، كما أعلن خلال المؤتمر الختامي للقمة عن موافقة الطرفين، التركي والأوروبي، على استراتيجية شاملة لمواجهة عدم الإستقرار في الجوار الأوروبي وعلى العمل سويا لإيجاد حل لأزمة اللاجئين. وهذه هي القمة الأولى من نوعها التي تعقد في بروكسل بين قادة الدول الأوروبية من جهة وتركيا من جهة أخرى. رئيس المفوضية الأوروبية علق بدوه على المطالبة التركية بتحرير تأشيرات الدخول إلى أوروبا لرجال الأعمال الأتراك والطلاب أيضاً، وقال: منح التأشيرات موضوع نخصص له أهمية كبيرة داخل المفوضية الأوروبية. موضوع تحرير التأشيرات لا ينفصل عن مواضيع أخرى، وسف نبقيه على طاولة البحث. أما فرانسوا هولاند رئيس الجمهورية الفرنسية، فركز على الشق الأمني المتعلق بتحرك المقاتلين عبر الأراضي التركية وقال إن هناك ضرورة لإجراء فحوص على الأشخاص الذين يمرون عبر الأراضي التركية. هناك مقاتلون أجانب لديهم النية باستخدام الأراضي التركية للعبور من وإلى سوريا. يمكن للإرهابيين أن يدخلوا إلى أوروبا، ورأينا جميعاً ما حدث في هجمات باريس. إذن من المهم جداً أن يكون هناك تعاون أمني بين الإتحاد الأوروبي وتركيا. هذا ويرى مراقبون إن هناك عدة عواملَ قد تؤثر على المفاوضات القائمة بين الإتحاد الأوروبي وتركيا، رأي لا يختلف كثيراً عن رأي مراسلتنا مرغريتا سفورزا التي تربط تقدم المفاوضات بين الإتحاد الأوروبي وتركيا بالوضع في قبرص. مارغريتا سفورزا: العلاقة بين القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك تحسنت مؤخراً، ويأمُل الإتحاد الأوروبي وتركيا بإيجاد حل لقبرص خلال الربيع المقبل