مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

"نادني باسم فرانسيس"، سيرة ذاتية حول البابا فرانسيس


سينما

"نادني باسم فرانسيس"، سيرة ذاتية حول البابا فرانسيس

فيلم “نادني باسم فرانسيس“، لمخرجه الإيطالي
دانييلي لوتشيتي، يتبع حياة خورخي ماريو بيرجوليو، من طفولته في مدينة بيونس آيرس الأرجنتينية إلى حين انتخابه على الكرسي البابوي في العام 2013.
الفيلم هو عبارة عن رحلة انسانية، استمرت لأكثر من نصف قرن، تتخللها فترات صعبة ومضطربة في تاريخ الأرجنتين.

يقول المخرج الإيطالي دانييلي لوتشيتي:” عبرهذا الجحيم الذي عاشه، سنفهم كيف نضج هذا الرجل وكيف أتيحت له فرصة مذهلة في كهولته ليصل إلى القمة ويحقق ما رغب فيه عندما كان طفلا، كان يرغب دائما في مساعدة الآخرين وفي تعميم الفائدة على الجميع.”

الممثل الأرجنتيني رودريجو دي لا سيرنا، هو تقمص شخصية بيرجوليو في فترة شبابه، فيما تولى الممثل سيرجيو هرنانديز تقديم الفترة اللاحقة من حياة البابا فرانسيس.

يقول الممثل رودريجو دي لا سيرنا:” قيام ممثل بدور مرتبط بالسنوات الصعبة في تاريخ بلاده ليس أمرا هينا، دورالكنيسة كان دوما موضع تساؤل ومن الصعب على ممثل أرجنتيني، القيام بدور يتعلق بالكنيسة في أحدى دول أمريكا اللاتينية.”

“نادني باسم فرانسيس“، يركز أكثر على حياة البابا-الإنسان وصراعه في فترة ما مع المجلس العسكري الذي حكم الأرجنتين.

يقول الممثل سيرجيو هرنانديز:” المخرج دانييلي لوتشيتي قال لي:” لا يهمني كثيرا مدى معرفتك بشكلك الخارجي ما يهمني هو شعورك الداخلي”.
انطلاقا من هذا المعطى، بحثت كثيرا في شخصية
بيرجوليو، استمعت إليه وشاهدت خطاباته والأفلام الوثائقية التي أنجزت حوله.”

فيلم “نادني باسم فرانسيس“، يعرض في الثالث من كانون الأول المقبل في دور السينما الإيطالية، ليصل بعدها إلى الشاشة الكبيرة في أربعين بلدا حول العالم.

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

"سوفرجت" كفاح المرأة البريطانية للحصول على حق التصويت