مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

وليد جنبلاط في حوار خاص حول الشرق الاوسط والتطرف الديني


مقابلات

وليد جنبلاط في حوار خاص حول الشرق الاوسط والتطرف الديني

وليد جنبلاط، نائب لبناني، سياسي بارز، يجمع زعامة الحزب التقدمي الاشتراكي وزعامة طائفة الموحدين الدروز في لبنان. زعامة تمتد حتى ابنائها في المنطقة.

حنكته السياسية مكنته من لعب دور هام على الساحة اللبنانية كما انه من اكثر السياسيين القادرين على الاضاءة على الازمة السورية.

رندة أبو شقرا التقته في دارته في بيروت وأجرت معه الحوار التالي:

“الدولة الاسلامية” تحاول جر البشرية الى صراع الحضارات

“يورونيوز”: نبدأ من النقطة الساخنة الاعتداءات الدامية في باريس مؤخراً قلت إنها “ستفتح على مصراعيه حقداً كبيرا وهائلاً ضد العرب والمسلمين” ؟ هل تتوقع صراعاً متصاعداً كيف سيترجم برأيك؟

جنبلاط : “يترجم بالتضييق على اللاجئين السوريين الذين يهربون من مجازر النظام السوري، ويترجم بالمزيد من صعود اليمين الفاشي العنصري كظاهرة مارين لوبين وحتى الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي ليس ببعيد عن هذا الموضوع لتهييج اليمين الاوروبي او الفرنسي. يترجم ايضاً في عدة دول فيها نواة تنظيمات يمينية فاشية في المانيا، في السويد وكل مكان. تحاول من يسمى بـ “الدولة الاسلامية” ان تجرنا وتجر البشرية الى ما يسمى بصراع الحضارات وصراع الاديان الذي نادى بها او نظهر اليها المفكر الاميركي اللعين هانتنغتون. والمشكلة ان الجيل الثالث من المهاجرين العرب في الغرب لم يتأقلم لم ينصهر لم ينسجم لانه لا يعلم شيئاً عن جذوره ولا يعرف شيئاً عن الاسلام ويرفض العلمنة الفرنسية او التأقلم في بلاد الغرب”.

تركيا لا تستطيع اسقاط طائرة روسية دون تنسيق مع الناتو

“يورونيوز”: ما هي برأيك تداعيات اسقاط الطائرة الروسية على الحدود السورية التركية ؟

جنبلاط: “لا تستطيع تركيا ان تسقط طائرة روسية دون تنسيق في مكان ما مع حلف شمال الاطلسي. ليست المرة الاولى التي ينتهك فيها المجال الجوي التركي. لكن هذه المرة اعتقد ان هناك صراعاً في مكان بين حلف الاطلسي وبين روسيا وهذا يزداد بالتوتر على الساحة الدولية وترجم بدءاً من موضوع القرم ثم اوكرانيا واليوم روسيا ضد تركي. والجواب كان طبعاً اعنف لان الجواب سيكون عنيفاً. ولا اعتقد انه سيكون باسقاط طائرة تركية في الوقت الحاضر لكنهم استمروا بضرب هائل على المدنيين السوريين من اصل تركماني لتهجيرهم من منطقة اللاذقية”.

نحن في بداية طريق ترسم حدوداً جديدة بين الاقليات

“يورونيوز”: هل ان اتفاقية سايكس- بيكو التي رسمت حدود بلدان المنطقة قبل قرن، ما زالت سارية بنظرك ؟

جنبلاط: “الاتفاقية ماتت، اليوم نحن في بداية طريق ترسم حدوداً جديدة بين الاقليات العربية والاقليات الكردية والتركمان. نحن في بداية طريق طويلة جداً والطوائف والمذاهب. لكن لا ارى ان الكيان السوري او الكيان العراقي سيبقى كما هو”.

قرار سوريا لم يعد لدى بشار الاسد

“يورونيوز”: في الموضوع السوري صرحت مؤخرا أن “هناك صراعاً وسباقاً على سوريا وعلى من تبقى منها ونحن ما نزال في بداية الصراع” ؟ ماذا تعني بهذا الكلام؟

جنبلاط: “بشار الاسد ظن انه يستطيع ان يقمع وان يقضي على الثورة السورية، ثورة اطفال درعا 2011 ولم يستطع، لقد فشل. فانتشرت الثورة في كل مكان ثم تحولت الى صراع مسلح. لكن الظروف اصبحت اقوى منه. فلم تعد سوريا وقرار سوريا لدى بشار الاسد. القسم الاكبر من القرار عند الايرانيين والآخر عند الروس. ومن جهة ثانية، هناك طبعاً الحلف الغربي الذي ينادي بتغيير انتقالي في النظام السوري وهذا برأيي مستحيل ايضاً وذلك نتيجة تركيبة النظام الذي اعرفه تماماً او بشكل جيد. لذلك القضية طويلة جداً”.

لا حل للازمة السورية

“يورونيوز”: فما هو اذاً الحل الامثل للازمة السورية ؟

جنبلاط: “لا ارى حلاً ، لا ارى اي حل امثل. الحل الامثل كان يمكن ـ وهذا افتراض ـ لكنه انتهى. في بداية، في موضوع الثورة هناك مصالحة، ثم انتخابات نيابية حرة فتعددية بالاحزاب مع انتخاب بديل لبشار. لكن اليوم، انتهينا. مع هذا البحر من الدم نمزح إن رأينا مجالاً لتغيير سلمي . قلت لكِ في بداية المقابلة، نحن في بداية طريق طويلة جداً. إن في سوريا وإن في العراق”.

الاصرار على فرنجية لان السنة المقبلة ستكون اصعب

“يورونيوز”: في المسائل اللبنانية، يبدو ان النائب سليمان فرنجية الاوفر حظاً لتولي منصب رئاسة الجمهورية، منصب فارغ منذ سنة ونصف السنة، فما هو سبب اختياره دون غيره ؟

جنبلاط: “كنت من السباقين الذين سموا الاستاذ سليمان فرنجية كمرشح رئيس. ولما لا؟ على مدى سنة ونصف السنة وندور على انفسنا ونعقد جلسات فارغة في المجلس النيابي، جلسات لا معنى لها. فلما لا؟ في النهاية، لبنان مقسم سياسياً بين مناصرين للنظام السوري وايران الى حد ما، هناك ما يطلق عليهم اسم السياديين ـ هؤلاء السياديون لا يعتمدون على انفسهم دول فوراءهم دول. مثل اميركا والسعودية …الخ. للتوصل الى تسوية سليمان فرنيجة يكون رئيساً للجمهورية وسعد الحريري رئيساً للوزراء، لماذا الاصرار؟ لان المؤسسات اصبحت في درجة من الاهتراء الهائل والوضع الاقتصادي سيء جداً، والسنة المقبلة ستكون اصعب”.

السياسة تسوية

“يورونيوز”: الملفت في هذا الاختيار، وكأن النظام السوري اختاره كما في العهود السابقة فهو مقرب من الرئيس بشار الاسد ؟

جنبلاط: “لا اشارك في هذه النظرية لا من قريب ولا من بعيد. واتحمل مسؤولية ما اقول. سمعت ذلك من اقرب الناس وما يسمى بالسياديين ومن غيرهم. لكن ابداً. اعتقد ان بشار الاسد لديه هم اكبر منا، ثم ماذا سيكسب بشار في لبنان. لديه حزب الله وورط حزب الله في القتال في سوريا فماذا يستطيع ان يكسب؟ لا شيء. وكما قلت لك، الصراع ما يزال في بدايته. لنعمل صفقة. في النهاية السياسة تسوية”.

باسيل “أحد طارئ” على العلاقة مع روسيا

“يورونيوز”: في احدى كتاباتك على تويتر اردت توجيه رسالة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ان “المختارة بين ايدي امينة“، فالى ماذا تلمح بهذا الكلام؟

جنبلاط: “احياناً اسخر، احياناً أكون ساخراً على طريقتي على تويتر، لانني قرأت في مكان ما ـ قد يكون صحيحاً وقد لا يكون ـ لان وزير خارجية لبنان (جبران باسيل) قد حرض الروس عليّ، فكان جواب مهذب من صديقي نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف فقال له ان المختارة ستبقى وسيبقى وليد جنبلاط صديقنا، لان هناك تاريخاً طويلاً بيني وبين الاتحاد السوفياتي وروسيا، وزير خارجيتنا احد طارئ على العلاقة”.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

مقابلات

المفوض الأوروبي لشؤون المناخ والطاقة في حديث ليورونيوز