عاجل

في محاولة لتبديد الخلافات بين اكبر لاعبين في الشرق الأوسط، حث الرئيس الامريكي باراك أوباما تركيا وروسيا على تجنب التوترات جراء إسقاط المقاتلة الروسية، والتركيز على الأولوية المشتركة المتمثلة في إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الاسلامية

وجاء حديث أوباما خلال لقائه نظيره التركي رجب طيب أردوغان على هامش قمة المناخ في باريس، حيث أكد حق تركيا في الدفاع عن النفس، كما أكد التزام الولايات المتحدة الثابت بأمن تركيا وسيادتها

من جانبه قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان: قيمنا التطورات بين تركيا وروسيا والمشكلة هي كيف نحل هذه المسألة عبر الوسائل الدبلوماسية والمحادثات لأن التوتر في المنطقة يزعجنا فعلا، ويضر بالطرفين، وقضيتنا ليست الخروج من الهذه الوضعية ونحن نعاني الأضرار، بل العكس، وهو إحلال السلام في المنطقة

وكانت روسيا اعلنت أنها ستعلق نظام الاعفاء من التأشيرة بالنسبة للزائرين الأتراك ابتداء من العام المقبل، واتخذت موسكو اجراءات عقابية أخرى مهددة بتجميد المشاريع المشتركة. وقد صادق رئيس الوزراء الروسي على عقوبات تتعلق بحظر استيراد منتوجات غذائية تركية وتعليق الرحلات غير المنتظمة

إلى ذلك تظاهرت حشود من الروس امام السفارة التركية في موسكو، حيث رموا المبنى بالطماطم والبيض، احتجاجا على اسقاط تركيا مقاتلة روسية على الحدود السورية بداية الاسبوع الحالي