عاجل

عاجل

تقرأ الآن:

السينما اليونانية تتألق في المهرجانات الدولية


سينما

السينما اليونانية تتألق في المهرجانات الدولية

السينما اليونانية تواصل تألقها في المهرجانات الدولية، على غرارفيلم المخرجة أثينا راشيل تسانغاري، بعنوان “فارس” وفيه تطرح في قالب كوميدي، حالة القلق الدائم التي يعيشها الإنسان في الغرب.

تقول مخرجة الفيلم:“هذا هو أول فيلم كوميدي أخرجه ولكنه لن يكون الأخير، أنا مهتمة جدا بهذا النوع من الأفلام، و أعتقد أنها أكثر الأفلام صعوبة وتحديا، لكن في كل أفلامي، هناك عنصر الفكاهة، أحيانا هناك الفكاهة المبطنة وأحيانا هناك الفكاهة القاتمة اوالفكاهة بهدف السخرية.”

فيلم “فارس” عرض لأول مرة في الطبعة الأخيرة لمهرجان لوكارنو السينمائي، ليشارك بعدها في عديد المهرجانات الدولية مثل مهرجان تورنتو وسراييفو ونيويورك.

تضيف مخرجة الفيلم:“أعتقد أن 90٪ من صناع الأفلام يهتمون بمسألة الكاستينغ، لذلك اختيار الممثلين يتطلب مني وقتا طويلا، للعثورعلى الأشخاص المناسبين،
الأمر يشبه اللغز وفريق العمل يحاول العثورعلى أفضل لسبل لحله، الأمر يشبه عملية الطبخ لأنه عليك وضع مكونات مختلفة، انا أعرف أن عملية اختبار الممثلين تسمح لي بالعثور على الفريق المثالي أوالحصول على الوصفة الصحيحة.”
——————————-
فيلم “انقطاع “ لمخرجه اليوناني يورغوس زويس، حصل على إشادة النقاد بعد عرضه في الطبعة الأخيرة من مهرجان البندقية السينمائي في فئة “ آفاق”.

قصة الفيلم مستوحاة من حادثة التي وقعت العام 2002 في مسرح دوبروفكا في موسكو، عندما دخل خمسون مسلحا شيشانيا واحتجزوا المتفرجين كرهائن.

يقول مخرج الفيلم:“الفيلم يستند إلى التراجيديا اليونانية القديمة” Oresteia “، لذلك يتطرق إلى كل القضايا الأساسية في هذه التراجيديا، مثل العنف والسلطة والعلاقات بين الشخصيات المختلفة والعدالة، هناك أيضا هيمنة للمشاعر المجهولة، هذا المجهول الذي لا يمكننا تفسيره عن طريق العقل، ولا نجد له ضوابط أو شروط محددة.”

فيلم “انقطاع“، يعرض في قاعات السينما اليونانية في شهر يناير المقبل، كما سيشارك قريبا في عدة مهرجانات دولية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
قاعات السينما العالمية تحتفي بأفلام أعياد الميلاد

سينما

قاعات السينما العالمية تحتفي بأفلام أعياد الميلاد