عاجل

عاجل

تقرأ الآن:

برج "آتو" في غابات الأمازون لرصد تغيرالمناخ العالمي


علوم

برج "آتو" في غابات الأمازون لرصد تغيرالمناخ العالمي

غابات الأمازون في البرازيل، هي الرئة التي تتنفس من خلالها الأرض، فهي تنتج حوالي نصف كمية الأكسجين في كوكبنا.
الآن تم تصميم برج بارتفاع ثلاثمائة وخمسة وعشرين مترا في عمق هذه الغابات، بهدف رصد التغيرات الكيميائية في الهواء والتي قد تكشف عن معطيات جديدة حول تغير المناخ العالمي.
برج “ أتو“، هو مشروع مشترك بين المعهد الوطني البرازيلي للبحوث حول الأمازون ومعهد ماكس بلانك في ألمانيا.

يقول منسق المشروع، الألماني يورغين كيسيلماير:“هذا البرج سيبحث أساسا في الغازات المسببة للاحتباس الحراري مثل ثاني اكسيد الكربون والميثان وأكسيد النيتروز والأوزون، التي تتسبب في تسخين الغلاف الجوي ويتم تبادل هذه الغازات مع السطح، مع الأرض،
نحن نريد معرفة المزيد من المعلومات حول كميات هذه الغازات ونريد أن نفهم كيف يتم هذا التبادل”.

البيانات التي سيتم جمعها بفضل هذا البرج، ستساهم في التنبؤ بتغيرات المناخ ويمكنها التأثير بالتالي على القرارات التي تتخذها الحكومات بشأن السياسات البيئية.
البرج سيبدأ مهمته فعليا في بداية العام 2017 والتي ستتواصل على مدى ثلاثين عاما على الأقل.

يقول منسق المشروع، البرازيلي انطونيو مانزي:“خلال عقدين أو ثلاثة عقود، سنقوم برصد آثار التغيرات المناخية العالمية، مثل تركيز غاز الكربون في الغلاف الجوي، الذي ارتفع حاليا ودرجة حرارة كوكب الأرض، التي تعرف ارتفاعا عي الأخرى في هذا المكان.”

كلفة مشروع برج” أتو“، الذي أطلق في العام 2009 بلغت حوالي ثمانية مليون يورو.

اختيار المحرر

المقال المقبل
ظاهرة الجفاف تهدد عدة مناطق في الصين

علوم

ظاهرة الجفاف تهدد عدة مناطق في الصين