عاجل

من المتوقع أن تقوم البلدان المصدرة للنفط بتحول تاريخي يهدف إلى تغيير استراتيجيتها خلال الاجتماع الرسمي لدول الأعضاء في منظمة أوبك يوم الجمعة في فيينا.

وحسب نشرة إنيرجي إنتيليجنس ستدعو المملكة العربية السعودية لخفض إنتاج المنظمة بواقع مليون برميل يوميا العام المقبل، بشرط التزام غيرها من الدول الأعضاء في المنظمة والمنتجين من خارجها كروسيا والمكسيك وسلطنة عمان وكازاخستان بجهود مشتركة.

جيريمي ستريتش رئيس استراتيجية النقد الأجنبي والتجاري الدولي:” نحن لم نكن نتوقع أن نرى أي تغيير في أهداف الإنتاج في هذا الاجتماع. ومن الواضح أنه ستكون هناك مخاوف مستمرة، ربما سيكون هناك تنسيق محتمل بين أوبك والدول غير الأعضاء في أوبك من حيث انخفاض الإنتاج. أو ربما ستقوم عدة دول أعضاء بالضغط على أكبر مصدر المملكة العربية السعودية لخفض الإنتاج.”

السعودية طرحت فكرة اتفاق عالمي لجلب التوازن إلى أسواق النفط ورفع الأسعار من أدنى مستوياتها في نحو ست سنوات، لكن منتجين آخرين مثل إيران وروسيا رفضوا هذا الخميس أثناء اجتماع غير رسمي جوهر المقترح القائم على خفض الإنتاج.