مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

منزل المستقبل في ألمانيا، ينتج ضعف ما يحتاجه من الطاقة


هاي تيك

منزل المستقبل في ألمانيا، ينتج ضعف ما يحتاجه من الطاقة

هذا المنزل الواقع وسط شتوتغارت في ألمانيا، يبدو عاديا جدا من الخارج، و لكنه ينتج ما يحتاجه من الطاقة، بفضل ألواح شمسية تغطي سطحه.
مصمموه أطلقوا عليه اسم “بي10“، الهدف منه هو انتاج ضعف الطاقة التي يستهلكها ويأملون أن يتحقق ذلك في غضون العام المقبل.

يقول الخبير في الطاقة المستدامة فرانك هاينلاين:“بالنسبة لي، أهم شيء في هذا المشروع هو الجانب التفاعلي والبرمجيات الذكية المستخدمة في تصميمه، رغم أن المواد المستخدمة في بنائه أمر اساسي أيضا،
ولكن الأهم، هو كيف يساعدنا هذا المنزل على توزيع الطاقة بداخله.”

نتائج المشروع مشجعة: فائض الطاقة التي ينتجها المنزل، كافية لشحن سيارة كهربائية أو تدفئة متحف قريب منه.
شبكة المباني ذات الكفاءة، تدعمها منظمة غير حكومية تهتم بتحليل انبعاثات الغازات الدفيئة وتعتقد أن المستقبل يكمن في إدارة أفضل للطاقة.

————————————
يقول بيتر غراهام، المدير التنفيذي لشبكة المباني ذات الكفاءة:” قطاع البناء يحتاج إلى حوالي 30٪ من الطاقة المستهلكة ويتسبب في 20٪ من انبعاثات الغازات الدفيئة. إذا كنا نريد مباني مقتصدة في الطاقة وتساعد على تقليل ظاهرة الاحتباس الحراري، فيجب اعتماد ممارسات مسؤولة في قطاع البناء.”

المنزل “بي10” يعتمد على مبدإ الأصفار الثلاثة، أي “صفر طاقة” و“صفر انبعاثات” و“صفرنفايات”

هذا المنزل النموذجي، لا يزال في طورالإختبارو فيه يجرب الخبراء معدات جديدة لمباني المستقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل

هاي تيك

روث الحيوانات والنفايات لإنتاج الغازالحيوي في قرى فلسطينية