عاجل

مشادات بين الشرطة اليونانية ولاجئين راغبين في العبور إلى مقدونيا

مشادات وقعت الجمعة بين الشرطة اليونانية ومجموعات من اللاجئين الراغبين في عبور الحدود إلى مقدونيا لمواصلة مسيرتهم إلى البلدان الأروبية الشمالية الأكثر استقرارا اقتصاديا.

تقرأ الآن:

مشادات بين الشرطة اليونانية ولاجئين راغبين في العبور إلى مقدونيا

حجم النص Aa Aa

سيل اللاجئين والمهاجرين بكل تبعاته وتعقيداته لم يتوقف عن التدفق عبْر الأراضي اليونانية.

مشادات وقعت الجمعة بين الشرطة اليونانية ومجموعات من اللاجئين الراغبين في عبور الحدود إلى مقدونيا لمواصلة مسيرتهم إلى البلدان الأروبية الشمالية الأكثر استقرارا اقتصاديا.

سبب المشادات يكمن في عدم سماح مقدونيا للجميع بالعبور باستثناء القادمين من البلدان المضطربة بالحروب كسوريا والعراق وأفغانستان، وهو ما أدى إلى التوتر إلذي انتهى إلى تصرفات عنيفة.

أمس الخميس سُمح لحوالي ثلاثمائة شخص بالعبور على دفعات صغيرة من اليونان إلى مدينة إيدوميني المقدونية.

كل ذلك، يتزامن مع استمرار وصول آلاف الوافدين الجدد، غالبيتهم من إفريقيا جنوب الصحراء، بحرا حيث أغاث حراس السواحل الإيطاليون وفرق الإنقاذ نحو ألفين منهم انتُشلوا من أحد عشر زورقا في عرض البحر المتوسط، وهو أكبر عدد من المهاجرين واللاجئين تم إنقاذهم خلال الأسابيع الأخيرة.

أكثر من مائة وأربعين ألفًا دخلوا إيطاليا خلال العام الجاري من بين تسعمائة ألف وصلوا إلى أوروبا عبر اليونان في غالب الأحيان.