عاجل

بعيد عملية الطعن التي تعرض لها ثلاثة أشخاص في إحدى محطات لندن، أعرب بريطانيون عن إصرارهم على مواصلة حياتهم بشكل طبيعي، دون خوف

وتقول امرأة: سأواصل طريقة عيشي كما هي، وأشعر أنهم لن يحققوا شيئا حين يلجأون إلى العنف

وتقول أخرى: كانت ردة فعل الشرطة سريعة، كنت في الحافلة وقد أوقفوا جميع العربات وركنوا كل شيء بسرعة. ذلك جيد، فكل واحد كان متأهبا، وإذا كان لأمر أن يحدث فإنه سيحدث للأسف

وتقول أخرى: حقيقة ما حدث بالأمس أمر فظيع، ولكن من الواضح أن الأمر يتعلق بشخص واحد لديه أفكار غريبة، ولا أظن أنه سيحدث مجددا، وبالتالي ليست هناك خشية من السفر، وإلا لتعذر الذهاب إلى أي مكان

وتعيش بريطانيا على وقع حالة من التأهب الأمني من الدرجة الثانية، ما يعني احتمالا كبيرا لوقوع هجوم

المزيد عن: