مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

مركز الترفيه "العالم المصغر"، يحتفي بمهرجان الأضواء على طريقته


المجلة

مركز الترفيه "العالم المصغر"، يحتفي بمهرجان الأضواء على طريقته

قرارإلغاء مهرجان الأضواء في مدينة ليون الفرنسية، بسبب مخاوف أمنية مرتبطة بهجمات باريس، لم يمنع منظمي المهرجان من الإحتفاء بهذا الحدث السنوي ولكن بطريقة مختلفة.
“العالم المصغر“، هو إحدى أماكن الترفيه الجديدة في ليون، التي تأخذنا في رحلة عبر بنايات تاريخية ومناظر طبيعية خلابة في فرنسا.
الأضواء تلألات هنا، والفكرة أعجبت الجمهور خاصة ان عائدات التذاكرستذهب لدعم جمعيات تعنى بضحايا الإرهاب والأطفال المرضى.
تقول هذه الزائرة: “بما أنه تم تغيير برنامج مهرجان الأضواء هذا العام، قلنا لما لا نحتفل بهذه المناسبة على طريقتنا.”

ويضيف هذا الزائر:“عائدات التظاهرة ستذهب إلى ضحايا الإرهاب وهذا شيء جيد.”

استوديو Théoriz الفرنسي، الذي كان سيشارك في مهرجان الأضواء، تمكن خلال عشرة أيام فقط من تصميم إضاءات جميلة على واجهات القلعة ومحطة الطاقة النووية المصغرتين طبعا.

يقول جوناثان ريتشر من استوديو Théoriz:“في النهاية، استخدمنا الوسائل ذاتها، ولكن بإضاءات مصغرة، بخلاف ذلك، اعتمدنا على التقنيات ذاتها وطريقة العمل ذاتها،
استخدمنا تقنية Videomapping، التي تقوم على بث الصورة على واجهة معينة، هنا لدينا مثلا، محطة الطاقة النووية مع مدخنتين، لدينا أيضا القلعة التي ركزنا على نوافذها وأعمدتها الصغيرة، ولدينا منحدر التزلج وهي مساحة أكبر قليلا.”

“العالم المصغر” هو في الواقع مشروع بصدد التطوير وسيفتح أبوابه للجمهور الصيف المقبل، لكنه يحتفي في الأثناء بمهرجان الأضواء الشهير في مدينة ليون، رغم الغائه.

يقول ريتشارد ريشارتي، المؤسس والرئيس التنفيذي للعالم المصغر:“العالم المصغرهو مركز ترفيه، يحتوي على نسخ مصغرة لمناظر طبيعية حقيقية، الأشخاص هنا يبلغ طولها سنتمترين فقط، لقد نسخنا المناظر الطبيعية والمدن والجبال والأرياف. هناك القطارات والسيارات الذكية التي تتوقف عند اشتعال الضوء الأحمر. أردنا أن نضفي أيضا نوعا من السحر من خلال زينة دقيقة جدا، تجذب الناس لإستكشاف هذه الأماكن.”

حوالي عشرين شخصا أشرفوا على تصميم هذا العالم المصغر، بينهم مصممو ديكور وفنيون وتقنيون، سعوا لأن يكون المركز مناسبة أيضا للقيام ببعض الألعاب الترفيهية، مثل البحث عن عدد معين من القردة المختفية في كل مكان.

لجذب انتباه الزوارلأطول فترة، قررالقائمون على المشروع أن تكون كل السيارات والشاحنات والقطارات متحركة تماما مثلما نراها في الواقع.

يقول جان مارك هارتي ، مديرمركز“العالم المصغر:“على مساحة تقدر بثلاثمائة وخمسين مترا مربعا، لدينا ما بين ستين وثمانين قطارا تسير باستمرار، وما بين خمسين ومائتي مركبة على الطرقات، و لدينا حوالي أربعين ألف“مصباح ليد” من شأنها إضاءة كل الأماكن وإضفاء الحياة عليها.”

يقول أحد الزوار:“المكان المفضل لدي هو الجبل المغطى بالثلج، إنه مكان ساحر يعيدني إلى مرحلة الطفولة، الجميع يقفون مندهشين امام هذا الفضاء”

تقول هذه السيدة:” إنها أشياء جميلة جدا ومتقنة كثيرا. بناتي أعجبن بها أيضا”

ويضيف هذا الطفل:“أنا أحب هذا، انظروا إلى السيارات الصغيرة، إنها تعجبني جدا.”

اضافة إلى احتفائه بمهرجان الأضواء بطريقة رمزية،
سيفتح مركز الترفيه “العالم المصغر“أبوابه للزائرين بصفة استثنائية من السابع عشرإلى الثاني والعشرين من الشهر الحالي، بمناسبة احتفالات أعياد الميلاد.

اختيار المحرر

المقال المقبل

المجلة

تظاهرة "الفن المشترك" لدعم المشردين في بوسطن